حملة "أنا أحب ماما" تسعى لدخول موسوعة "غينيس" خلال عيد الأم

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان- لا يوجد حب أسمى من الحب المتبادل بين الأم وأطفالها، ومن هذا المنطلق يتطلع حليب نستله نيدو إلى مساعدة أطفال منطقة الشرق الأوسط للتعبير عن مدى حبهم لأمهاتهم بطريقة مميزة جداً، وتقدم حملة مبتكرة تتيح للأطفال من خلالها التعبير عن مشاعرهم عبر إطلاق مسابقة "أنا أحب ماما" للرسم. وفي خطوة تهدف إلى إثراء هذا الحدث المميز، يتعاون نيدو مع موسوعة غينيس لتحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر بطاقة معايدة في العالم. وتقدم الحملة لكل طفل فرصة التعبير عن مدى حبه لوالدته من خلال الرسم أو تسجيل فيديو وتحميله على الموقع www.nidolove.com. وكلما حصلت المشاركة على عدد أكبر من الإعجاب، تزداد فرص الطفل في الحصول على قلادة ذهبية ليقدمها هدية لأمه في عيدها.
وخلال فترة الحملة التي تقام في شباط (فبراير) وآذار (مارس)، تنظم نيدو حملات ترويجية متنقلة في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والمملكة العربية السعودية ولبنان والأردن يشارك فيها أطفال بعمر (6 إلى 12) عاماً من 68 مدرسة مختلفة. وسيتم تقديم مجموعة نيدو للتلوين لأكثر من 40800 طفل ليتمكنوا من التعبير عن حبهم لأمهاتهم. وفي كل واحدة من هذه المدارس، سيفوز طفل واحد من أصحاب أكثر اللوحات ابتكاراً وتعبيراً عن الحب بقلادة ذهبية.
وبهذه المناسبة، قال نعمة الله يونس، مدير علامة نستله نيدو للشرق الأوسط: "نحن متحمسون جداً لهذه المبادرة التي تقدم منطلقاً نموذجياً يتيح لنا التفاعل المباشر مع الأطفال، بالتزامن مع منحهم فرصة استثنائية للتعبير عن حبهم لأمهاتهم عبر أشياء خاصة يبتكرونها بأنفهسم. كما أننا مسرورون بالتعاون مع موسوعة غينيس للأرقام القياسية لنتمكن بذلك من عرض المشاركات المتميزة وتنفيذ أكبر بطاقة معايدة في العالم لتهنئة الأمهات في عيدهنّ، وبالتالي دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »احب امي هي روحي (نواف)

    الخميس 13 آذار / مارس 2014.
    امي هي دنيتي وجنتي تمنى ادخل برضها الجنة احبك امي اكتبك قصياد بدمي و روحي يا مي الغلية احب امي هي روحي
  • »OMAN (AIA)

    الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014.
    انها احسن حملة على الاطلاق