"الزراعيين": قانون ضريبة الدخل الجديد لا يلتفت لخسائر المزارعين

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان- الغد - طالبت نقابة المهندسين الزراعيين بالمزيد من التعديلات على قانون ضريبة الدخل الجديد، اولتي وسع فيها مشروع القانون دائرة المكلفين من القطاع الزراعي الذين سيخضعون لضريبة الدخل ليشمل المزارعين الأفراد.
وقالت النقابة في كتاب رسمي أرسلته أمس إلى رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة إن "المزارعين الأفراد في أغلب الأحيان لا يستطيعون عمل حسابات منظمة، وبالتالي فانهم سيدفعون ضريبة عن الأرباح، بينما لن يلتفت أحد الى خسائرهم التي تحدث في أعوام أخرى والتي لن يتمكنوا من مسك حسابات له".
وشدد أبو غنيمة على أن "ما أورده القانون بخصوص الاعفاء الخاص بالمعالجات الطبية هو ذر للرماد في العيون عن حقيقة استهداف الطبقة الوسطى بتخفيض الإعفاء المقرر لها".
وأشار إلى أن "مشروع القانون رفع نسبة الضريبة على الأفراد، أما بالنسبة للشركات فقد رفع ضريبة الدخل على جميع الشركات دون أن يفرق بين الصغيرة والمتوسطة وبين الكبيرة".
ونوه أبو غنيمة إلى "إمكانية إعادة فرض ضرائب أخرى، حيث يحتمل أن يفسر الغاء قانون ضريبة الدخل لسنة 2009 بأنه يعيد فرض ضريبة الخدمات الاجتماعية والبالغة 10 %".
وبالنسبة إلى قانون الاستثمار، أشارت إلى أن القانون الجديد يزيد التعقيدات بتكوينه مؤسسة مضخمة وبيروقراطية اكبر تقوم بخدمات مختلفة ومتداخلة التعقيدات"، منوهة إلى انه "لن يحقق المقصود منه وهو تخفيض نفقات المؤسسات المستقلة، حيث يبقي على كل الكوادر والأعمال والمهمات لكل من هذه المؤسسات ضمن الاطار الجديد".
وشدد أبو غنيمة على أهمية النظر إلى القطاع الزراعي كقطاع مشغل لشريحة واسعة من المواطنين الأقل دخلا، ولقطاعات مهمة مثل قطاع الصناعة وقطاع الخدمات، وان المساس به ينعكس سلبا على التركيبة الاقتصادية والاجتماعية لمجتمعنا.

التعليق