الاحتلال يحاصر الأقصى وسط دعوات لاقتحامه

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 11:53 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 01:30 مـساءً
  • الاحتلال يحاصر الأقصى وسط دعوات لاقتحامه-(أرشيفية)

القدس المحتلة- فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ ساعات صباح اليوم الثلاثاء، حصاراً عسكرياً محكماً على المسجد الأقصى المبارك، ونصبت حواجز حديدية بالقرب من بواباته، ومنعت المُصلين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاماً من دخوله لأداء صلاة فجر اليوم برحابه، في حين ما زالت تمنع روّاد المسجد من طلبة حلقات العلم والمصلين من دخوله.

وذكرت وكالة "فلسطين الآن" أن هذه التشديدات جاءت "تزامناً مع دعوات لقادة منظمات الهيكل المزعوم لأنصارها بالمشاركة في اقتحاماتٍ جماعية للمسجد الأقصى ظهر اليوم الثلاثاء، قبل عقد هذه المنظمات مؤتمراً خاصاً في منطقة دير ياسين غربي المدينة المقدسة يحضره ويشارك به: كبار الحاخامات اليهود ومن أبرزهم "يهودا غليك" الذي يقود اقتحامات يومية للمسجد الأقصى، ونائب رئيس "الكنيست" وغيرهما لتأكيد ما يسمى "السيادة اليهودية" على المسجد الأقصى، وما قابل ذلك من دعوات مقدسية للمواطنين بالمزيد من شد الرحال والتواجد المكثف في المسجد المبارك للتصدي لسوائب المستوطنين".

وتسود البلدة القديمة، خاصة محيط بوابات المسجد الأقصى، حالة من التوتر الشديد الذي يتصاعد تدريجياً، في حين أكد عدد من العاملين في الأقصى عدم معرفتهم ما إذا كانت شرطة الاحتلال ستسمح باقتحامات جديدة للمستوطنين للمسجد، وهذا ما يمكن معرفته خلال الدقائق القادمة.

التعليق