هطول كثيف للأمطار يحيي الآمال بتحسن الموسم الشتوي.. و5 ملايين متر مكعب تدخل السدود

أمطار غزيرة.. وتوقع رحيل المنخفض غدا

تم نشره في الأربعاء 12 آذار / مارس 2014. 11:59 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 13 آذار / مارس 2014. 09:47 صباحاً
  • شاب يحتمي بطاقية من مياه أمطار أمس -(تصوير: ساهر قدارة)
  • مياه أمطار أمس تشكل سيولا في إحدى مناطق عمان
  • طالبتان في إحدى مناطق العاصمة تحملان مظلتين للاحتماء من مياه الأمطار التي هطلت أمس-(تصوير: ساهر قدارة)

عمان- الغد- فيما من المتوقع يتواصل تأثير المنخفض الجوي الحالي على المملكة والمنطقة حتى مساء غد الجمعة، انهمرت أمطار الخير، وبصورة غزيرة، خلال اليومين الماضيين، محيية الآمال بانتعاش الموسم المطري الحالي، بعد فترة جفاف وشح للأمطار استمرت نحو شهرين.
وغمرت مياه الأمطار بعد عصر أول من أمس وأمس، العديد من الشوارع والمناطق في المملكة، فيما انخفضت درجات الحرارة عن معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بنحو 7 درجات، ما رفع الطلب على المحروقات والغاز لغايات التدفئة.
وفيما حذر الدفاع المدني من تشكل السيول في اكثر من منطقة، خاصة المنخفضة منها جراء غزارة الأمطار التي عمت مدن المملكة. ذكرت سلطة وادي الأردن أن مياه الأمطار بالمنخفض الحالي رفعت نسبة التخزين بسدود المملكة بنحو خمسة ملايين متر مكعب جديدة.
على صعيد حالة الطقس، من المتوقع أن تبقى المملكة اليوم الخميس تحت تأثير العاصفة الشتوية، المُترافقة مع كُتلة هوائية باردة، ورطبة، لذا تستمر درجات الحرارة نهاراً دون مُعدلاتها الطبيعية، بالنسبة لهذا الوقت من العام، بحدود 6-8 درجات مئوية.
وأوضح موقع "طقس العرب" الإلكتروني أن الطقس يكون نهار اليوم بارداً وغائماً وماطراً، بمشيئة الله، في أغلب المناطق، وتكون الأمطار غزيرة أحياناً خاصة في الفترة الصباحية، ومُترافقة مع تساقط زخات من البَرَد، التي رُبما تكون غزيرة أحياناً فوق المُرتفعات الجبلية.
كما ويُتوقع تساقط الثلوج في الفترة الصباحية في المرتفعات الجبلية الجنوبية العالية، لا سيما قمم جبال الشراه، في حين تستمر الأمطار الممزوجة بالثلوج في بقية المرتفعات الجبلية العالية. وتخف حدّة الأمطار مع ساعات الظهيرة والعصر مُقارنة بالفترة الصباحية.
وتكون الرياح جنوبية غربية إلى غربية نشطة السرعة مُعظم الأوقات، مع هبات قوية أحياناً.
وفي خليج العقبة تكون الرياح شمالية مُعتدلة السرعة، والبحر هادئا.
وخلال ساعات الليل تتأثر المملكة تدريجياً بجبهة هوائية باردة جديدة، ويكون الطقس غائماً وبارداً في أغلب المناطق، وشديد البرودة في المرتفعات الجبلية العالية خاصة الجنوبية.
وتعبر البلاد تدريجياً جبهة هوائية باردة جديدة بحيث تعمل على إنتظام الهطول المطري، واشتداده بدءاً من شمال ووسط المملكة، لتطال لاحقاً بقية المناطق. وتترافق الأمطار مع حدوث العواصف الرعدية والبَرَدية خاصة في الجبال.
ومع ساعات الليل المُتأخرة يتوقع بدء تساقط الثلوج المخلوطة بالأمطار فوق قمم مرتفعات عجلون وجرش شمال البلاد، ولاحقاً جبال الكرك العالية، وجبال الشراه حيث تكون مُتراكمة في الأخيرة.
وتكون الرياح جنوبية غربية مُعتدلة السرعة، تنشط بشكل لافت في الجبال.
وحذر الموقع من خطر شدّة سرعة الرياح اليوم الخميس، والتي قد تتجاوز في بعض هباتها حاجز الـ80كم/ ساعة، وتوقع تشكّل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة. فيما نبه من خطر الانزلاق على طرق جبال الشراه صباحاً بفعل توقع تساقط الثلوج. وخطر الانزلاق على طرق المرتفعات الجبلية العالية إثر احتمالية هبوب عواصف بَرَدية. وحذر من خطر تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الضباب والغيوم الملامسة لسطح الأرض في المرتفعات الجبلية عموماً.
كذلك، توقع الموقع أن يستمر تأثر المملكة غدا الجمعة بالعاصفة الشتوية، بحيث تسقط الأمطار الغزيرة في أغلب المناطق، وتترافق مع حدوث العواصف الرعدية والبردية، كما وتستمر فرصة تساقط أمطار مخلوطة بالثلوج، أو زخات ثلوج فوق المرتفعات الجبلية العالية شمال ووسط المملكة، في حين تسقط الثلوج في جبال الشراه.
وفي شأن متصل، قال أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور لـ"الغد" أن مخزون السدود في المملكة من المياه إرتفع في أعقاب هطول الأمطار الأخيرة إلى 147 مليون متر مكعب. مشيرا إلى أن هطول الأمطار رفع المخزون بنحو خمسة ملايين متر مكعب.
وتوقع أبو حمور ازدياد المخزون بشكل مطرد في حال استمر هطول الأمطار خلال اليومين المقبلين.
وقال إن الامطار التي هطلت خلال الاسبوع الحالي اسهمت في انقاذ الغطاء النباتي، من حيث تحسين البيئة وتقليل الأمراض في التربة، وتقليل الأمراض في الثروة الحيوانية.
وأوضح أنه نتيجة هطول هذه الأمطار توقفت سلطة وادي الأردن عن سقاية أشجار الحمضيات، التي بدأت بها بداية الشهر الحالي، حيث أسهمت الأمطار في إشباع التربة وسرعة الجريان ما وفر كميات مناسبة لهذه الأشجار.
وأضاف أمين عام سلطة وادي الأردن أن اللقاءات مستمرة مع قطاع المزارعين للتشاور في أمور عديدة تتعلق بالمياه التي تقدمها السلطة لهذا القطاع. مؤكداً أنه لم يتم لغاية الآن اتخاذ قرار رسمي يسري على رفع أسعار كميات المياه المزودة لغايات الزراعة، مبيناً أن التسعيرة الحالية تستوفى لغايات التشغيل والصيانة.
يذكر أن كميات المياه التي خزنت في السدود للموسم المطري الماضي بلغت 180 مليون متر مكعب، في حين تشكل الكميات المخزنة للموسم الحالي 43 بالمئة. (بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحمد لله (أبو ينال)

    الخميس 13 آذار / مارس 2014.
    اللهم اجعلها سقيا رحمة لا سقيا عذاب

    الحمد لله الذي من علينا وعلى بلدنا الغالي بعطفه وكرمه بنعمة الامطار
  • »اللهم لك الحمد والشكر (عبيدالله)

    الخميس 13 آذار / مارس 2014.
    ان شاء الله تتواصل الامطار