هاربر: الدعم الدولي للأردن لم يصل للمستوى المطلوب

تم نشره في الجمعة 14 آذار / مارس 2014. 12:03 صباحاً
  • برك مياه تشكلت بفعل مياه الأمطار في مخيم الزعتري للاجئين السوريين أمس -(تصوير: محمد أبو غوش)

عمان - أشاد ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن أندرو هاربر بجهود الأردن في استضافة اللاجئين السوريين رغم ظروفه الاقتصادية الصعبة، داعيا المجتمع الدولي والدول المانحة الى زيادة الدعم الموجه للأردن لتمكينه من استقبال اللاجئين.
حديث هاربر جاء خلال محاضرة نظمتها كلية الحقوق في الجامعة الأردنية بالتعاون مع جمعية المحامين والقضاة الأميركيين/ مبادرة سيادة القانون، وبدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) أمس. وثمن الدبلوماسي الدولي "دور القوات المسلحة الاردنية والاعباء التي تتحملها"، معتبرا ذلك "مفخرة للأردن".
وقال هاربر ان "الدعم الذي يقدمه المجتمع الدولي والدول المانحة للأردن لم يصل بعد الى المستوى المطلوب"، مقدما لمحة عامة عن "أعداد اللاجئين السوريين في الأردن، مقارنة بحجم اللجوء السوري في دول الجوار وفي الداخل السوري"، مشيرا الى "تسجيل ما يزيد على 600 ألف لاجئ في الأردن وحده".
وتناول هاربر الأوضاع التي يعانيها اللاجئون السوريون خلال عملية اللجوء على المستوى النفسي والجسدي، وأثرها على الأطفال والنساء ومدى الحاجة لتقديم الدعم والمساعدة لهم لتجاوز هذه الآثار.
واشار الى المخيمات المقامة في الأردن لاستقبال اللاجئين السوريين وأهمها مخيم الزعتري، مضيفاً إنه يجري العمل حاليا على تجهيز مخيم الأزرق تمهيدا لافتتاحه خلال شهر نيسان (ابريل) المقبل، والذي يستطيع استقبال قرابة المائة ألف لاجئ.
ولفت للتأثيرات السلبية لمخيم الزعتري على مدينة المفرق القريبة منه.
من جهته، بين عضو هيئة التدريس في الكلية الدكتور ابراهيم الجازي الآثار المترتبة على استضافة اللاجئين السوريين خلال الثلاثة أعوام الماضية اجتماعيا واقتصاديا وقانونيا، ودور المفوضية في دعم الدولة الأردنية لتقوم بواجبها في استقبال اللاجئين.
وقالت مديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بيث بيج ان "كلية الحقوق في الجامعة الأردنية تستضيف هذه السلسلة من المحاضرات العامة لإعطاء فرصة للطلاب والجمهور للاستماع إلى خبراء بارزين يتحدثون عن امور مهمة"، لافتة الى ان "هذا أفضل عمل تقوم به جامعة حكومية بانخراطها في الشؤون ذات الحساسية في وقتنا الراهن". -(بترا)

التعليق