الأمير علي يؤكد ثبات عدد أندية المحترفين وتطوير بطولة الدرجة الأولى

تم نشره في الجمعة 14 آذار / مارس 2014. 12:04 صباحاً

عمان -الغد - أكد سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، أن الاتحاد والأندية يعملان معا لمستقبل الكرة الأردنية وتواصل إنجازاتها على كافة المحاور، بما يعزز من رصيدها في كافة المحافل العربية والقارية والدولية.
جاء حديث سموه خلال لقائه أمس مع رؤساء أندية المحترفين بحضور م.صلاح الدين صبرة نائب سمو رئيس الاتحاد والأمين العام فادي زريقات.
وأضاف سموه: "أمامنا استحقاقات مهمة يجب الاستفادة منها وفي مقدمتها انتخاب المجلس الجديد للهيئة التنفيذية واستضافة منتدى سوكريكس خلال أيار (مايو)، واستضافة نهائيات كأس العالم للشابات العام 2016".
وطالب سموه الأندية بالاستفادة من عقد منتدى سوكريكس العالمي ولقاء قيادات العالم في مجالات كرة القدم وفتح آفاق لتسويق نجوم الكرة الأردنية.
وحول استضافة الأردن لنهائيات كأس العالم قال: "استضافة الحدث يجب أن نحسن استثماره من كافة الجوانب وبالنسبة للأندية أرى أن تقوم بدورها في رعاية وإنشاء الفرق النسوية على غرار ما تقوم به أندية من مختلف المحافظات وستستفيد الأندية من البنية التحتية للملاعب حيث ستخضع لعمليات تأهيل بما يحقق متطلبات الاتحاد الدولي وهذه الملاعب ستكون بتصرف منظومة كرة القدم الأردنية وفي مقدمتها الأندية".
الأمين العام للاتحاد قدم شرحا عن آلية عقد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد حيث أشار الى أن النظام الأساسي يشير الى عقد اجتماع غير عادي بعد أسبوعين من تاريخ الإعلان عنه ويخصص لاعتماد أسماء الجمعية العمومية وتشكيل لجنة للإشراف على الانتخابات والاستئناف ثم عقد الاجتماع العادي بعد أربعة أسابيع من موعد الاجتماع غير العادي وعلى ذلك فإن موعد عقد الاجتماع غير العادي سيكون يوم الثالث من نيسان (ابريل) المقبل وموعد الاجتماع العادي والذي ستتم فيه الانتخابات يوم الخامس من أيار (مايو) المقبل، حيث عرض سموه الموعدين فحظيا بموافقة رؤساء الأندية.
مطالب الأندية
بعد ذلك استمع سموه الى مطالب الأندية وملاحظاتها حول عدد من القضايا حيث عبر رؤساء الأندية عن اعتزازهم بسمو الأمير علي وقدموا لسموه التهنئة والتبريك بالإنجازات التي حققتها المنتخبات الوطنية خلال العام الماضي، وتحدثوا كذلك عن الضائقه المالية التي تعاني منها الأندية وأهمية حث الحكومة منح الإعفاء الضريبي على التبرعات التي تقدمها مؤسسات القطاع الخاص للأندية وإعفاء الأندية من الغرامات المالية المترتبة عليها وتثبيت أجندة بطولات الاتحاد المحلية لتجنيب الأندية الإرهاق المالي جراء امتداد الموسم والمطالبة بإلغاء الهبوط بحيث يصبح عدد الأندية في الموسم المقبل 14 ناديا وتقديم الدعم اللازم للأندية التي تشارك في البطولات الخارجية خاصة كأس الاتحاد الآسيوي.
سموه أجاب عن مداخلات رؤساء الأندية فبارك لفريق ذات راس فوزه في مباراته الأخيرة على فريق السويق العماني وتمنى التوفيق لشباب الأردن في مبارياته المقبلة، مؤكدا ثبات عدد أندية المحترفين وتطوير بطولة الدرجة الأولى، مشيرا إلى عدم إمكانية إعفاء الأندية من غرامات العقوبات باعتبارها عقوبات تنص عليها اللوائح والأنظمة.
وحول قضية الإعفاء الضريبي أكد سموه أن الاتحاد مستعد للمضي مع الأندية لتحقيق ذلك، سواء من خلال الوزارات أو عبر لجنة الشباب في مجلس النواب، بهدف تشجيع مؤسسات القطاع الخاص على دعم الأندية.
بدورهما أشار صبرة وزريقات إلى أهمية بقاء الملاعب تحت مسؤولية المجلس الأعلى للشباب وأمانة عمان الكبرى بهدف توفير الصيانة اللازمة لها وتحديدا الملاعب الخاصة بنهائيات كأس العالم وتجنيب الأندية الإنفاق على صيانتها، ونوه صبرة الى أن الاتحاد الآسيوي ثبت الدعم الذي يقدمه للفريق عن كل مباراة بملغ 20 ألف دولار حتى العام 2016 بينما أوضح زريقات أن فترة الموسم الحالي زادت نحو أسبوعين عن الموسم الماضي وأن الاتحاد سيعمل على إعداد أجندة البطولات بحيث لا تخضع للتعديل خاصة أن الجهاز الفني للمنتخب اقترب من وضع برنامج إعداد المنتخب لنهائيات كأس آسيا خلال المواعيد التي حددها الاتحاد الدولي لإقامة المباريات والتجمعات مشيرا الى أنه سيكون هناك تجمعات محدودة خارج تلك المواعيد.

التعليق