بورصة مصر تترقب إعلان موقف السيسي من انتخابات الرئاسة

تم نشره في السبت 15 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً
  • موظفون يعملون في بورصة مصر - (أرشيفية)

القاهرة- فيما يترقب المستثمرون والمتعاملون بالبورصة المصرية، سيطر الأداء العرضي على تعاملات الأسبوع الماضي، وسط عمليات جني أرباح على نطاق واسع، إضافة إلى بعض الأحداث التي دفعت مؤشرات السوق للانتقال إلى الأداء العرضي.
وقال محللون ومتعاملون، إن السوق يستعد في الوقت الحالي لموجة صعود قوية بمجرد فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية، مؤكدين أن صفقة أرابتك زادت من تماسك السوق إزاء موجة جني الأرباح التي قام بها المستثمرون والمتعاملون.
وقال المحلل المالي، إسلام عبدالعاطي، إن أداء السوق المصري جاء متبايناً خلال جلسات الأسبوع الماضي، حيث تنوع الأداء ما بين الصعود والهبوط بشكل متذبذب، مؤكداً أن تأخر إعلان موقف الفريق عبدالفتاح السيسي من انتخابات الرئاسة يزيد من قلق المستثمرين.
ولفت إلى تبادل الأدوار فيما بين المؤشرات المختلفة، وأيضا فيما بين الأسهم والقطاعات، حيث ينخفض البعض بينما يرتفع البعض الآخر، ثم يتم تبادل الأدوار بشكل مستمر، يأتي هذا الأداء بعد الوصول للمستهدفات القوية للمؤشر الرئيسي ليفوق توقعات الفترة الحالية ويصل لمستوى 8000 نقطة وهو مستوى لم نشهده منذ ما يقرب من 4 سنوات.
وخلال جلسات الأسبوع الماضي، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 3 مليارات جنيه تعادل 0.61 %، بعدما ارتفع من نحو 488.6 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو491.6 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس الخميس.
وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" مضيفاً نحو 191 نقطة تعادل 2.4 % إلى مستوى 8140 نقطة مقابل نحو 7949 نفطة في إغلاق الأسبوع الماضي.
كما ارتفع مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم المتوسطة بنحو 0.93 % مضيفاً نحو 6 نقاط بعدما وصل إلى مستوى 651 نقطة في إغلاق أول من أمس مقابل نحو 645 نقطة.
وامتدت الارتفاعات لتشمل مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقاً، والذي ارتفع بنسبة 1.08 % مضيفاً نحو 12 نقطة ليصل إلى مستوى 1115 نقطة مقابل نحو 1103 نقطة في إغلاق الأسبوع الماضي.
وأوضح المحلل المالي، صلاح حيدر، أن الزيادة الملحوظة في قيم التداولات في بعض الجلسات والتي تخطت المليار جنيه في جلسة واحدة، تعد ترسيخا لهذا الارتفاع، ولكن بعض جلسات الأسبوع اتسمت بانخفاضات عملت على تهدئة موجة الارتفاعات الكبيرة التي شهدها السوق مؤخرا.
وما يزال المؤشر الرئيسي يدور حول هذا المستوى منذ فترة في إشارة واضحة لحالة الترقب والانتظار لما ستسفر عنه مجريات الأحداث خلال الفترة المقبلة. - (وكالات)

التعليق