فاعليات سياسية وشعبية تؤم بيت العزاء بالشهيد زعيتر

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • والد الشهيد القاضي علاء الدين زعيتر (الثاني من اليسار) ومعزون يقرأون الفاتحة على روحه الشهيد أمس.-(تصوير: محمد مغايضة)

عمان-الغد- أمّت فاعليات شعبية وسياسية وقضائية واسعة مساء أمس بيت العزاء بشهيد الأردن القاضي رائد زعيتر، الذي قضى الاثنين الماضي برصاصات إسرائيلية غادرة، خلال تواجده في معبر الكرامة، بطريقه إلى مسقط رأسه نابلس في الضفة الغربية المحتلة.
وقدم رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، الذي زار بيت العزاء في منطقة الكمالية بصويلح، يرافقه عدد من الوزراء، أحر التعازي باسمه وباسم الحكومة بوفاة الشهيد زعيتر.
فيما أمّ بيت العزاء، الذي افتتحه ذوو القاضي الشهيد في عمان يوم أمس، بعد فتح بيت عزاء آخر في مدينة نابلس على مدى ثلاثة أيام مضت، رئيس المجلس القضائي هشام التل وعدد كبير من القضاة، من زملاء الشهيد، فيما قدم واجب العزاء ايضا امس رئيس اتحاد المحامين العرب عمر الزين، يرافقه نقيب المحامين سمير خرفان واعضاء مجلس النقابة، وعدد كبير من المحامين.
وكان على رأس ذوي الشهيد في بيت العزاء والده القاضي المتقاعد علاء الدين زعيتر، والذي قدر للشعب الاردني بكامل أطيافه وقفته مع عائلة زعيتر باستشهاد ابنها رائد.
وكان مدعي عام عمان الأول القاضي عبدالله ابو الغنم باشر الأسبوع الماضي التحقيق في ظروف ومسببات وحقائق استشهاد زعيتر، اثناء زيارته الخاصة للأراضي الفلسطينية، على ايدي جنود الاحتلال الاسرائيلي. فيما يشارك الاردن بتحقيق مشترك مع الجانب الاسرائيلي في ظروف استشهاد زعيتر، بعد ان اعلن رئيس الوزراء عبد الله النسور تلقي الاردن اعتذارا من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لمقتل القاضي الشهيد.

التعليق