البريد الإلكتروني: الإيجابيات والسلبيات

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

علاء علي عبد

عمان - ساهم البريد الإلكتروني (الإيميل) منذ إنشائه عام 1965 بتغيير نمط التواصل بين الناس، حسبما ذكر موقع "Buzzle"، فالسهولة والسرعة كانت من ابرز الأسباب التي دعت لانتشار هذه الخدمة ولتصبح من أبرز الخدمات لتي التي قدمتها شبكة الإنترنت منذ بداية إنشائها.
لكن السهولة والسرعة لم تكن الصفات الوحيدة التي ميزت الإيميل، بل كان يحمل العديد من الصفات الأخرى التي جعلته يستحق هذه المكانة بين المستخدمين. لكن، وفي المقابل لم يكن الإيميل شاذا من حيث عدم احتوائه على سلبيات، فالسلبيات أيضا كانت حاضرة وأدت تلك السلبيات إلى عدم اندثار وسائل التواصل الأخرى.
فيما يلي سأقدم عددا من أبرز إيجابيات وسلبيات البريد الإلكتروني الإيميل:
الإيجابيات:
·سهولة الاستخدام: تعتبر السهولة من ابرز سمات الإيميل، حيث إنه يمكن المستخدم من تنظيم عناوين الأشخاص أو الجهات الذين يراسلهم بحيث لا يضطر لأن يعاني وهو يبحث عن عنوان معين. كما وأن الإيميل يسمح للمستخدم بتخزين الرسائل الصادرة والواردة من خلال منحه سعة كبيرة لهذا الغرض. علما بأن هذه السعة تختلف بحسب الجهة المانحة لخدمة الإيميل ولكن إجمالا السعة الممنوحة تكون أكثر من حاجة المستخدم. ومن مظاهر السهولة الأخرى هي أن المستخدم يمكنه إرسال واستقبال الرسائل الإلكترونية من خلال أي كومبيوتر متصل بشبكة الإنترنت.
· السرعة: يسهم الإيميل بتوفير الوقت والجهد من خلال سرعته الفائقة التي تمكن المستخدم وبلحظات من إيصال رسالته الإلكترونية لمستخدم آخر في أي دولة من دول العالم. كما وأن الإيميل يتيح للمستخدم إرسال عدة رسائل إلكترونية في نفس الوقت ولأماكن ودول مختلفة من العالم. علما بأن سرعة وسهولة استلام الرسائل الإلكترونية جعلت البعض يستخدمها كوسيلة للدردشة بدلا من اللجوء لوسائل الدردشة الأخرى التي قد لا تكون مأمونة كما هو الحال مع الإيميل.
· إتاحة إمكانية إرسال المرفقات: في بعض الأحيان يحتاج المرسل لإضافة مرفقات لرسالته؛ إما إضافة الرسالة التي يرد عليها أو إضافة مرفقات أخرى كسيرته الذاتية وما شابه. ومثل هذه الأمور متاحة وبسهولة للمستخدم ودون أن يحتاج أن يدفع أي إضافات كما يحدث في البريد العادي.
· إرسال رسائل إلكترونية آلية: المقصود بهذا أن المستخدم يضطر في بعض الأحيان للابتعاد عن إيميله لفترة معينة بسبب السفر مثلا. ونظرا لضرورة إظهار الاهتمام بالرسائل الواردة فإن العديد من الشركات المانحة لخدمة البريد الإلكتروني تمنح المستخدم ميزة إرسال رسائل آلية تخبر الطرف الآخر بأن المستخدم مسافر لفترة قصيرة مثلا وسيهتم برسالتك حال عودته.
السلبيات:
* الرسائل غير المرغوبة "SPAM": يلجأ بعض قراصنة الإنترنت لإرسال العديد من الرسائل المزعجة التي اصطلح على تسميتها برسائل السبام والتي تكون على شكل رسائل دعائية ترسل بكثافة للمستخدم المستهدف وتؤدي لإضاعة فترة ليست بسيطة من وقته وهو يحذف تلك الرسائل اليومية.
* ضرورة الاتصال بالإنترنت: من سلبيات الإيميل أنه يجب حتى يتمكن المستخدم من إرسال واستقبال الرسائل أن يكون الجهاز الذي يستخدمه متصلا بالإنترنت.
* التفقد المنتظم للبريد الإلكتروني: السهولة بإرسال الرسائل تتطلب من المستخدم تكرار زيارة بريده الإلكتروني يوميا ولعدة مرات خصوصا في حال انتظاره لرسالة معينة الأمر الذي وصل بالبعض مرحلة الإدمان على تفقد بريدهم الإلكتروني.

ala.abd@alghad.jo

ala_abd @

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »MiMiNa (Nour)

    الأحد 18 حزيران / يونيو 2017.
    شكرا معلومات جد مفيدة
  • »شكراً (قمرالدين صالح)

    الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2016.
    شكراً بالجد استفدنا
  • »جزائر (سلاف)

    الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016.
    شكرا جزيلا على معلومات حفظكم الله
  • »لا شيء (منار)

    الخميس 3 آذار / مارس 2016.
    لقد أحببت هذا الموضوع واستفدت منه كثيرا مما أتاح لي الفرصة في تحميله في الهاتف واتمنى لكل قارئ الإستفادة منه واياكم
  • »ايجابيات البريد الالكتروني (ميساء عيسى)

    الأربعاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    بجد كلام رائع
  • »هههههههههههههههههههههههههه (كمنت)

    الخميس 20 آذار / مارس 2014.
    جدارائع