التعرفة الليلية لـ"التاكسي" تثير تحفظ مواطنين

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • سيارات تاكسي في أحد شوارع عمان - (أرشيفية)

حلا أبوتايه

عمان - لا يخفي سائق التاكسي موسى الخزاز استياءه من العمل خلال الفترة المسائية بسبب المناوشات العديدة التي تحدث بينه وبين الركاب كلما أعلمهم بأنه سيتلقى أجره بحسب التعرفة الليلية.
ويبين الخزاز أنه يعمل خلال الفترة الليلية والتي تمتد منذ الساعة العاشرة ليلا ولغاية الخامسة صباحا؛ إذ يجول في شوارع العاصمة خلال تلك الفترة التي تستخدم فيها التعرفة الليلية.
وبما أن موسى يخبر الركاب قبل أن يقلهم باختلاف التعرفة الليلية عن النهارية، إلا أن بعضهم يتهمونه بـ"النصب والكذب" لعدم معرفتهم باختلاف التعرفتين.
ويقول أحد المواطنين علي الدهامشة "هناك سائقو تاكسي يقومون بالتذرع بالتعرفة الليلية لرفع أجرة التاكسي وعند الساعة التاسعة مساء خلال فصل الصيف رغم أنها تبدأ خلال الساعة العاشرة، وذلك لاستغلال الركاب".
ويطالب علي بفرض رقابة فعلية على سيارات التاكسي لعد قيامهم بالتلاعب بالعداد والاحتيال على الركاب.
كذلك يتعرض سائق التاكسي مصطفى عبدالفتاح، إلى مأزق كلما أقل راكبا خلال ساعات الليل المتأخرة.
ويشير مصطفى إلى أنه يتجنب الدخول في مناقشات حادة مع بعض الركاب بعد اعتراضهم على التعرفة الليلية، وذلك تفاديا لحدوث مشاجرات بينه وبين أحد الركاب، لا سيما في ساعات الليل المتأخرة.
ويقول سائق آخر محمد مبارك، إنه في مرات عديدة يعمل على التاكسي خلال الفترة الليلية.
ويشير إلى أنه يتعرض للكثير من الانتقاد من قبل الركاب الذين يتهمونه بالاحتيال والتلاعب بالعداد بعد علمهم باختلاف التعرفة اوالتي  تزيد ربع دينار على التعرفة النهارية.
ويلفت محمد إلى أن الهدف من اختلاف التعرفة الليلية عن النهارية هو تعويض السائقين، وذلك لعدم وجود عدد كبير من الركاب مقارنة بالفترة النهارية؛ مشيرا إلى أنه يعمل ساعات عديدة خلال فترة الليل بدون تحميل راكب واحد.
ويشير محمد إلى أن التعرفة الليلية تبدأ من الساعة التاسعة مساء ولغاية ساعات الصباح الباكر خلال فصل الشتاء، ومن العاشرة مساء ولغاية ساعات الصباح الباكر خلال فصل الصيف.
بدوره؛ قال الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع النقل البري سعد العشوش "إن الهيئة قامت بتطبيق التعرفة الليلية والنهارية لسيارات التاكسي العاملة ضمن مناطق اختصاص وصلاحيات الهيئة في جميع محافظات المملكة".
وبين العشوش أن القرار تضمن تحديد فتحة العداد بـ300 فلس خلال الفترة الليلية والتعرفة الكيلومترية بـ310 فلسات لكل 100 متر ليلا  و23 فلسا التعرفة الكيلومترية نهارا.
وأشار العشوش إلى أن القرار يهدف الى التقليل من المخالفات التشغيلية لسائقي التاكسي؛ كعدم تشغيل العداد أو التلاعب به، وذلك بقصد الحفاظ على مصالح المواطنين.
وتهدف التعرفة الجديدة الى رفع مستوى الخدمة للركاب المستفيدين خاصة في الفترة الليلية بتحفيز المشغلين على الاستمرار بتقديم هذه الخدمة، خاصة أن حجم الطلب في هذه الفترة قليل، فضلا على منع استغلال المواطنين من قبل بعض المشغلين وتقاضي أجور بطريقة غير قانونية خلال الفترة.

hala_abutaieh@

التعليق