إعادة فتح محمية ضانا أمام الحركة السياحية

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد مدير محمية ضانا للمحيط الحيوي المهندس عامر الرفوع إعادة فتح المحمية أمام الزوار، بعد توقف شكل فترة راحة للمكونات الحيوية للبيئة في المحمية.
وبين الرفوع أن المحمية تغلق أبوابها أمام الحركة السياحية والزوار مع بداية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وحتى منتصف شهر آذار (مارس) من كل عام، لتمكينها من استعادة نشاطها الطبيعي، خصوصا أن تلك الفترة يجب أن تخلو فيها الطبيعة مع نفسها، ويتم خلالها استعادة دورتها الطبيعية.
 ولفت إلى أن إدارة المحمية تقوم خلال تلك الفترة من السكون بإعادة تأهيل وصيانة مرافق المحمية كمناطق الجلوس والمظلات وبيت الشعر والشاليهات الموجودة في محيط المحمية.
وأشار إلى أنه يمكن للزوار خلال الفترة المقبلة مشاهدة معالم المحمية بكل ما تحمله من تنوع حيوي، سواء نباتي أو حيواني، لافتا إلى أن المحمية ترتفع جبالها في أعلى نقطة لها بنحو 1561 مترا عن سطح البحر في جبل "العلمة"، لتنخفض أدنى مناسيبها في وادي ضانا إلى نحو 50 مترا، بما يسمح بمشاهدة كافة المتناقضات سواء في الارتفاع الشاهق من خلال جبالها إلى الانخفاض السحيق في أدويتها علاوة على التنوع في مناخها.

  alqatameei@

التعليق