اتفاقية لتخفيض استهلاك الطاقة في قطاع المياه بقيمة 26 مليون دينار

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد - وقع وزير المياه والري حازم الناصر، أمس اتفاقية دراسة تخفيض الطاقة في قطاع المياه مع شركة فيختنر العالمية، بقيمة 26 مليون دينار تقريبا.
وبين الناصر، خلال حفل التوقيع، أن استراتيجية القطاع تتركز على تقليل حجم الإنفاق والاستهلاك، حيث تشكل الطاقة الكهربائية المستهلكة في قطاع المياه ما يزيد على 13,6 % من حجم الاستهلاك الكلي للطاقة في المملكة.
وأكد ان وزارته بجميع الهيئات والمؤسسات التابعة لإدارة مرافق المياه والصرف الصحي، تسعى على الدوام للاستجابة أولا بأول للجهود الملكية الرامية الى الارتقاء بمستوى معيشة المواطن وتطويرها.
وأوضح الناصر أن الخطة التي تنوي الوزارة تنفيذها خلال الأعوام المقبلة اخذت بعين الاعتبار ان الاردن من الدول المحدودة في مصادر الطاقة ويعتمد بشكل أساسي حاليا على البترول والغاز، حيث سجل استهلاك الطاقة محليا العام 2006 (7,2) مليون طن من النفط، مقارنة مع 5,1 العام 2001.
وأشار إلى أن حجم استهلاك قطاع المياه يزداد بقوة وسرعة، حيث وصل الى 8,4 % خلال الأعوام الأخيرة، حيث سجل العام 2007 ( 979) جيجا واط ساعة، ليرتفع العام 2012 الى 1.955، لافتا إلى أن حجم الانفاق على الطاقة في قطاع المياه يزيد على 60 % من نفقات سلطة المياه والتي تشكل حوالي 80 مليون دينار سنويا.
وقال الناصر إن استراتيجية قطاع المياه تهدف إلى النهوض بجميع مكونات قطاع المياه على مختلف المستويات.
وبين أن تكلفة الاتفاقية الموقعة أمس ممولة بالكامل من بنك الإعمار الألماني KFW، وتشمل مرحلة الدراسة والإشراف من قبل شركة فيختنر بالشراكة مع شرك اورينت للاستشارات الهندسية ولمدة 12 شهرا بقيمة 1,969 مليون يورو، ومرحلة التنفيذ ومدتها 21 شهرا، و12 شهرا للصيانة حيث سيتم توريد وتركيب معدات ميكانيكية وكهربائية في عدد من المواقع المائية والمحطات والمضخات، إضافة إلى تركيب نظام سكادا متطور وحديث لتوفير الطاقة بمعدل 4 % لتوفير 42,100 جيجا واط ساعة كمرحلة أولى ما يوفر على قطاع المياه حوالي 3,2 مليون دينار سنويا.

التعليق