عيد الأم: مناسبة توثق الصلة مع ست الحبايب وتحرك الأسواق الراكدة

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • متسوقون في أحد المراكز التجارية في عمان - (أرشيفية)

حلا أبوتايه

عمان - بعد فترة من الركود على محله، لا يكاد عمر الحوراني، يفي بطلبيات الزبائن الذين يأتون لشراء هدايا عيد الأم من أدوات منزلية.
ويشير الحوراني، الذي يملك محلا للأدوات المنزلية، إلى أن هناك حالة من الركود سادت معظم المحال التجارية إلا أن عيد الأم كسر تلك الحالة المزمنة.
ويعرض الحوراني الأدوات المنزلية وقد دون عليها السعر السابق والحالي وبنسبة خصم وصلت إلى 25 %.  
وتمتلئ المحال المختصة بالهدايا بعروض عيد الأم وسط أجواء الفرح والعيد، كما تشهد تهافتا كبيرا عليها من المواطنين الذين أتوا لابتياع هدايا عيد الأم.
فرح محمد تتجول في محل للأدوات الكهربائية لشراء غسالة أوتوماتيكية لتهديها لأمها بمناسبة عيد الأم، مشيرة إلى أن هناك عروضا تضمنت البيع بالأقساط، ما مكن الأبناء من إدخال البهجة على قلوب أمهاتهم بمناسبة عيد الأم.
وتشير فرح إلى أن العروض على هدايا عيد الأم مغرية وتناسب الطبقات الاقتصادية المختلفة للمواطنين.
كذلك قرر عماد الرمحي شراء إسوارة من الذهب لوالدته في عيد الأم، قائلا "لا أجد أفضل من الذهب لأهديه لأمي في يوم عيدها".
ويشير عماد إلى أنه سيشتري كل واحد من اخوته هدية لأمهم بمناسبة عيد الأم من ذهب وأدوات كهربائية وغيرها.
ولم تجد ناديا العبداللات أفضل من ثوب اشترته من محل للألبسة التراثية لإهدائه لست الحبايب في يوم عيدها، لأن والدتها تحب الأثواب المطرزة والتراثية.
وتشير ناديا إلى أن هناك تنزيلات على الأثواب بمناسبة عيد الأم جعلها تشتري ثوبين إحداهما لوالدتها والآخر لجدتها كهدية لعيد الأم.
ويقول أحد العاملين في محل للأثاث والأدوات المنزلية، محمد إبراهيم، إن الطلب كبير على شراء الأثاث ولوازم المنزل من الأدوات المنزلية، وذلك منذ نحو أسبوع، مشيرا إلى أن بعض المحال قامت بعمل تنزيلات على منتجاتها بنسبة تفوق 30 % بمناسبة عيد الأم.
وبين محمد أن عيد الأم ساهم في زيادة الطلب على شراء الأدوات المنزلية ولوازم الأثاث، مبينا أن الطلب كان قليلا خلال الأسابيع الماضية.
يشار إلى أن عيد الأم يحرك الأسواق التجارية من مولات ومحال حلويات ومحال أدوات منزلية وكهربائية وغيرها، كما يزيد الطلب على محال الزهور في يوم عيد الأم.
وفي ذلك يؤكد الخبير الاقتصادي، الدكتور قاسم الحموري، أن المناسبات والأعياد تسهم بشكل كبير في تحريك الأسواق التجارية وانقاذها من حالة الركود.
ويبين الحموري أن من بين تلك الأعياد عيد الأم، الذي يساهم في تنشيط المحال التجارية من محال ألبسة ولوازم منزلية ومحال ذهب وغيرها.
ويشير إلى أن أصحاب المحال التجارية يستغلون تلك الأعياد في تقديم العروض لتشجيع الحركة التجارية بشكل أكبر فضلا عن تقديم أسعار تتناسب مع  مختلف الطبقات الاجتماعية.
يشار إلى أن عيد الأم هو احتفال لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع، ويحتفل بعيد الأم في العديد من الأيام وفي شتى المدن في العالم وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار (مارس) أو نيسان (أبريل) أو أيار (مايو). ويعتبر مكملا لعيد الأب وهو احتفال لتكريم الآباء. ويختلف تاريخه من دولة لأخرى، فمثلا في العالم العربي يكون اليوم الأول من فصل الربيع أي يوم 21 آذار (مارس)، أما النرويج فتقيمه في 2 شباط (فبراير)، أما في الأرجنتين فهو يوم 3 تشرين الأول (أكتوبر)، وجنوب أفريقيا تحتفل به يوم 1 مايو، وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر أيار (مايو) من كل عام.

التعليق