وقفة احتجاجية لموظفي "التأمين الصحي" رفضا لوقف المكافأة السنوية

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- نفذ العاملون في إدارة التأمين الصحي أمس وقفة احتجاجية رفضاً لقرار وقف المكافأة السنوية التي تمنح لهم من العام 1999 بموجب استثناء من مجلس الوزراء.
وأكد عاملون أن المكافأة كانت تصرف لهم في إطار التحفيز، بخاصة أن إدارتهم هي الجهة المسؤولة عن جميع إيرادات التأمين الصحي والتي ترفد الخزينة بملايين الدنانير.
واعربوا عن "استهجانهم من ازدواجية التعامل في مثل هذه الأمور"، لافتين الى ان هذه المكافأة "تمنح لموظفين في وزارة الصحة بقرار، فيما يتم وقفها عنهم".
ولبى هؤلاء الموظفون طلب مدير الإدارة خالد أبو هديب بإنهاء الوقفة الاحتجاجية مراعاة لحاجة المراجعين وتقديم الخدمة لهم، مع تأكيدهم على الاستمرار بالمطالبة بما اعتبروه حقاً لهم، مشيرين الى أن قرار وقف المكافأة يأتي في وقت رصدت وزارة الصحة  في موازنتها في العام الجاري مائة ألف دينار لهذه المكافأة.
وقدّر عاملون الكلفة السنوية لهذه المكافأة التي تشمل العاملين في التأمين الصحي في جميع أنحاء المملكة بنحو 70 ألف دينار.
من جهته وعد وزير الصحة الدكتور علي حياصات موظفي التأمين الصحي بدراسة مطالبهم المتمثلة بإعادة صرف المكافأة السنوية التي كانت تصرف لهم سابقا وبدل التنقلات وتلبيتها وفق ما تسمح به الانظمة والقوانين النافذة.
وقال الناطق الاعلامي باسم الوزارة حاتم الأزرعي إن حياصات التقى امس الاربعاء مدير ادارة التأمين الصحي الدكتور خالد ابو هديب وممثلين عن موظفي الادارة واستمع الى مطالبهم.
من جهته، قال أبوهديب ان المكافأة السنوية لا تزيد على 300 دينار تصرف سنويا مرة واحدة للموظفين العاملين في الادارة واقسام وشعب التأمين الصحي في مديريات الصحة في المحافظات.-(بترا)

التعليق