طرح 12 ألف تذكرة مناصفة بين الجمهورين وتحديد آلية الدخول

اتحاد الكرة يؤكد على توفير السلامة لأركان اللعبة في لقاء الوحدات والفيصلي

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • مندوبو الفريقين والأجهزة الأمنية واتحاد الكرة يناقشون ترتيبات مباراة الوحدات والفيصلي أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان- الغد - أكد اتحاد كرة القدم أن هاجسه الاساسي الذي يرتكز عليه في تصديه للاشراف على تنظيم مباراة الوحدات والفيصلي، يتمثل في توفير السلامة لكافة اركان اللعبة، سواء من الجمهور أو لاعبي وادارتي الناديين والحكام والاعلام.
اعلن ذلك أمين السر العام فادي زريقات خلال حضوره الاجتماع التنسيقي للمباراة، التي ستجمع الفريقين عند الخامسة من مساء يوم غد الجمعة على ستاد الملك عبدالله الثاني، في اطار مباريات الاسبوع الثالث عشر من دوري المناصير للمحترفين. واضاف زريقات أن الاتحاد يثق بما وصلت اليه إدارتا الناديين من عمل اداري وقيادي احترافي في مسألة تنظيم المباريات، من خلال التجارب المشتركة التي كانت تجمع اتحاد كرة القدم مع كافة الأندية على امتداد موسمين من الاجتماعات التنسيقية، وأضحى الجميع يدرك متطلبات التنظيم وكل ما هو مسموح وممنوع وفقا للانظمة والتعلميات التي يطبقها اتحاد كرة القدم، من خلال متطلبات الاتحادين الآسيوي والدولي.
وشدد زريقات على ان الاتحاد سيكون حازما بكل قراراته من اجل تنفيذ التعلميات بما يتعلق بتنظيم المباراة، على اعتبار أن البنود التي تتعلق بالتنيظم تسهم بدرجة عالية في الحفاظ على سلامة كل اركان اللعبة قبل وخلال وبعد المباراة.
وكان مدير دائرة المسابقات عوض شعيبات والمنسق العام للمباراة المهندس محمد أبو السمك، قدما شرحا عن التفاصيل التنظيمة المتلعقة بالمباراة، واكدا على اهميتها من كافة الجوانب وأن الجميع شركاء في تحمل المسؤولية.
وشرح المنسق الأمني للمباراة احمد قطيشات التفاصيل المتعلقة بالجوانب الأمنية التي تنفذ في المباريات المهمة ذات الطابع التنافسي والجماهيري، مؤكدا ثقة الاتحاد بالاجهزة الأمنية وقدرتها على التعامل مع المباراة بكل متطلباتها، وثقة الاتحاد ايضا بالمسؤولية التي تتمتع بها اداراتا وجمهورا ولاعبو الفريقين.
وتقرر خلال الاجتماع أن يتولى الاتحاد الأردني لكرة القدم الإشراف على جميع الأمور التنظيمية للمباراة بالتعاون مع أفراد قوات الدرك، بما في ذلك تنظيم أرض الملعب بالتنسيق مع رئيس قسم تنظيم الملاعب في الاتحاد.
وضرورة مرافقة وتسهيل مهمة حافلات الفريقين من مكان توجههما الى الملعب وبالعكس من خلال سيارتي نجدة لكل فريق.
ويعقد المؤتمر الصحفي بعد 15 دقيقة من انتهاء المباراة في المركز الاعلامي وبمرافقة أمنية من قوات الدرك، وتقع مهمة احضار المدير الفني والمدرب للنادي على عاتق المنسق الاعلامي للناديين، مع التأكيد على تطبيق ما جاء في اللائحة التأديبية في هذا الخصوص.
مواعيد بيع البطاقات والدخول
وتقرر تحديد موعد بيع التذاكر اعتبارا من الساعة 12 ظهرا، على أن يتم بيع تذاكر المباراة خارج أسوار المدينة، على أن تفتح الأبواب للجمهور على الدرجتين الأولى والثانية اعتبارا من الساعة الثانية ظهرا، تفتح أبواب المنصات الفرعية والمنصات الرئيسة اعتبارا من الساعة الرابعة عصرا.
إلغاء الباجات الرسمية
وتقرر إلغاء العمل بالباجات الموسمية الحالية الصادرة من الاتحاد لهذه المباراة فقط، ما عدا باجات الصحفيين والمصورين والمنظمين، مع التأكيد على الإعلاميين بضرورة إحضار باجاتهم منعا للإحراج.
وسيتم الدخول للمنصة الملكية (أ) بواسطة بطاقات دعوة خاصة بهذه المباراة صادرة من الاتحاد، وسيتم توزيعها على الاتحاد الأردني لكرة القدم، ومجموعة المناصير تطبيقا للاتفاقيات الرسمية ما بين الاتحاد والمجموعة، وسبعة أعضاء من مجلسي إدارتي الناديين فقط واحدى عشرة بطاقة لكل ناد، وعدم السماح بدخول الأطفال قطعيا إلى المنصة الملكية تحت أي ظرف كان.
وسيتم الدخول للمنصة الرئيسة (ب) بواسطة بطاقات دعوة خاصة بهذه المباراة صادرة من الاتحاد، وسيتم توزيعها على ضيوف الناديين بعدد (11) بطاقة لكل ناد على المنصة ب، و25 بطاقة للمنصة ب لمجموعة المناصير.
12 ألف بطاقة دخول للمباراة
وتقرر أن يقوم نادي الوحدات "المضيف" بطرح تذاكر الدخول حسب الأعداد الآتية:
1- 3500 تذكرة للدرجة الأولى يمين.
2- 3500 تذكرة للدرجة الأولى يسار.
3- 5000 تذكرة للدرجة الثانية.
وسيتم تخصيص الدرجة الأولى اليسار ونصف الدرجة الثانية من الجهة اليسرى لجمهور النادي الفيصلي.
آلية دخول جمهور الفيصلي
وتحددت آلية الدخول والخروج من الأبواب، حيث اعتبرت البوابة الشمالية للمدينة كموقع لكشك بيع تذاكر جمهور النادي الفيصلي ودخولهم الى المدرجات الخاصة بهم، وتخصيص 3500 تذكرة درجة أولى+ 2500 تذكرة درجة ثانية الخاصة بجمهور الفيصلي في الأكشاك، بالإضافة الى التفتيش البدني عند بوابات المدينة والمدرجات.
آلية دخول جمهور الوحدات
تحدد موقع البوابة الجنوبية للمدينة كموقع لكشك بيع تذاكر جمهور نادي الوحدات ودخولهم الى المدرجات الخاصة بهم، وتخصيص 3500 تذكرة درجة أولى و2500 تذكرة درجة ثانية الخاصة بجمهور الوحدات في الأكشاك، بالإضافة الى التفتيش البدني عند بوابات المدينة والمدرجات.
جمهور الفيصلي يخرج أولا
يتم خروج جمهور فريق الفيصلي بعد نهاية المباراة مباشرة بغض النظر عن نتيجة المباراة، على أن يبقى جمهور فريق الوحدات لبعد نهاية المباراة لفترة تتراوح من 15– 20 دقيقة، وحسب تقدير قائد الموقع ومن خلال الإذاعة الداخلية سيتم الإعلان عن ذلك".
مصافحة اللاعبين والمقابلات
وتقرر التنبيه على لاعبي الفريقين وبعد انتهاء المباراة التوجه الى دائرة منتصف الملعب ومصافحة الحكام ولاعبي الفريق المنافس كما في بداية المباراة، على أن تمنع قوات الدرك الجمهور من الوصول والتواجد في منطقة المقابلات المختلطة أو فوقها وكذلك حافلات الأندية.
التشجيع وهتافات الجمهور
وتقرر ضرورة تنسيق إدارات الناديين مع روابط المشجعين للتحلي بالروح الرياضية، والتأكيد على أنه وفي حال إطلاق الهتافات الجماعية المؤذية والمسيئة من جمهور أحد الفريقين بصورة مستمرة ضد الفريق المنافس أو أي من لاعبيه أو الحكام أو الاتحاد وممثليه أو أي من أركان اللعبة، فسيقوم الحكم بإيقاف المباراة فوراً واستدعاء مدير الفريق والطلب منه التدخل لإيقاف هذه الهتافات، وفي حال عدم استجابة الجمهور لمدير الفريق والاستمرار بإطلاق الهتافات المسيئة عندها سيقوم الحكم بالطلب من المسؤول الأمني المتواجد في الملعب بالتدخل لإخراج المسيئين من المدرجات، وبناءً على طلب إدارة الناديين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جمهور الفريقين (/ظاهر)

    الخميس 20 آذار / مارس 2014.
    لا اعرف كيف يتم توزيع البطاقات بالتساوي بين جمهور الفريقين فجمهور الفيصلي لا يتجاوز 350 متفرج بعكس جماهير زعيم الكرة الاردنية نادي الوحدات... اين العدل.......؟