إصابة عشرات الفلسطينيين وجنديين إسرائيليين بمواجهات بالضفة

تم نشره في الأحد 23 آذار / مارس 2014. 06:42 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 آذار / مارس 2014. 06:44 مـساءً
  • مواجهات أرشيفية في الضفة المحتلة بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال

بيت لحم- اندلعت عصر الأحد مواجهات بين قوات الاحتلال وأهالي مخيم عايدة شمال بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة اسفرت عن اصابة العشرات بحالات اختناق وبالرصاص المطاطي فيما أصيب جنديان بجراح وصفت جراح أحدهما بالحرجة.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية للأنباء عن محمد عوض مدير الاسعاف والطوارئ قوله إن ثمانية شبان أصيبوا بالرصاص المغلف بالمطاط، فيما أصيب 15 شخصا بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع الذي اطلقه الجنود بكثالفة تجاه المواطنين.

ولفت إلى أن عناصر الأسعاف والطوارئ توجهوا لاسعاف جندي اسرائيلي من "حرس الحدود" الذي اصيب بحجر في وجهه.

وـفاد شهود عيان من داخل المخيم انهم شاهدوا جنديين مصابين احدهما ملقى على الارض بعد القاء الحجارة عليهما من على اسطح المنازل في المنطقة المجاورة لمدرسة الوكالة في المخيم .

واضاف الشهود ان قوات الاحتلال كثفت باطلاق الرصاص باتجاه المواطنين ودفعت بتعزيزات كبيرة للمخيم وحاولت اخلاء الجنديين المصابين.

واعترفت مصادر إسرائيلية بأن جنديين من قوات الاحتلال اصيبا الاحد بجراح وصفت جراح احدهما بالخطيرة ولا يزال فاقدا للوعي في مكان المواجهات التي اندلعت بين قوات الاحتلال وسكان مخيم عايدة شمال بيت لحم فيما وصفت جراح الجندي الاخر بالطفيفة .

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اقتحموا العديد من منازل المواطنين داخل المخيم واتخذوها ثكنات عسكرية وكسروا محتوياتها كما وانتشرت سحابات من الدخان فوق المنطقة ناتجة عن قنابل الغاز المسيل للدموع.

واصيب شاب برصاصة مطاطية في الرأس جرى نقله الى المستشفى لتلقي العلاج(معا).

التعليق