كرويف ينتقد تعاقد برشلونة مع نيمار

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

كوالالمبور -  انتقد الأسطورة الهولندي يوهان كرويف، أحد أبرز النجوم في عالم كرة القدم العالمية والذي تألق كلاعب وكمدرب مع برشلونة، صفقة النادي الكاتالوني الصيف الماضي مع البرازيلي نيمار، والتي تسببت في الإطاحة لاحقا برئيس النادي السابق ساندرو روسيل.
وشارك كرويف في العاصمة الماليزية كوالالمبور في مباراة "النجوم القدامى" بين فريق يقوده كمدرب (وآخر يقوده الإيطالي فابيو كابيلو)، في إطار جوائز أكاديمية لوريوس للرياضة التي ستسلم اليوم، وقال إن مشكلة الفريق الكتالوني أنه "تعاقد مع لاعب يبلغ من العمر 21 عاما يتخطى دخله باقي اللاعبين، الذين فازوا بكل شيء مع النادي".
وانتقد الهولندي اللاعب البرازيلي بشدة "إذا كان هناك لاعب عمره 21 عاما فهو ليس إلها وعليه أن يتعلم من الجميع. لا يوجد شخص مميز. كل فرد عليه أن يتعلم".
وأثارت صفقة نيمار جدلا كبيرا نظرا للاشتباه في وجود مخالفات قانونية وخاصة بالضرائب، حيث أعلن النادي الكاتالوني في البداية أنها كلفته 57.1 مليون يورو، منها 17.1 مليون لنادي اللاعب السابق، سانتوس، و40 مليون لشركتي والد نيمار.
إلا أن القيمة الكلية للعملية، بما فيها العمولات والرواتب ومصاريف أخرى لشركتي والد نيمار، وصلت إلى 132.2 مليون يورو، حسبما كشف النادي الكاتالوني.
وعن لقاء الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة الذي انتهى بفوز البرسا 4-3 في سانتياجو برنابيو، قال "الحقيقة لم أشاهد المباراة لأنني كنت استعد للسفر إلى ماليزيا. برشلونة فريق يملك مواهب كبيرة وهو جيد للغاية من الناحية الكروية، وإذا ما فرض كرته فجميعنا يعلم أنه سيسجل أهدافا".
وبسؤاله عن الانتقادات التي وجهت لمدرب الـ"برسا" الأرجنتيني تاتا مارتينو قبل الكلاسيكو، قال: "المشكلة أن الجميع لديه رأي مختلف عن الآخر، سواء فاز أو خسر، وهذا في الأصل ليس له علاقة بما يحدث في الأرض".
ورفض كرويف ترشيح أي من الفرق الثلاثة التي تتنافس بقوة هذا الموسم على لقب الدوري الإسباني، أتلتيكو وريال مدريد وبرشلونة "كل مباراة ستخوضها الفرق الثلاثة ستكون نهائي بالنسبة لها، سيكون هناك نهائي كل أسبوع، ومن سيخسر ستتضائل فرصه بشدة".
كما انتقد كرويف، صاحب فريق الاحلام لبرشلونة في بداية التسعينيات، والذي حصد في العام 1992 أول لقب دوري أبطال أوروبي من أصل أربعة حققها النادي، فكرة إصلاح الإدارة الحالية للنادي لملعب كامب نو معقل الكاتالونيين.
وقال في هذا الصدد: "لا أرفض إصلاح وتوسعة النادي لكن على يد إدارة مستقرة وليس أشخاص سيرحلون بعد عام ونصف أو عامين (في إشارة لرئيس النادي الحالي جوسيب ماريا بارتوميو)".
وأضاف: "إما أن يعقدوا انتخابات أو ينتظروا لحين مجيء إدارة جديدة، لأن هذه مسؤولية كبيرة وليس من الممكن أن تتم في وقت قصير". - (إفي)

التعليق