الملك يلتقي أمير الكويت والرئيسين اللبناني والفلسطيني

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

الكويت -  التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الثلاثاء، على هامش أعمال مؤتمر القمة العربية، المنعقد حاليا في الكويت، سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة.

وأكد جلالة الملك وسمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، خلال لقائهما، اعتزازهما بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط الأردن والكويت، والحرص على الارتقاء بها في مختلف المجالات، وبما يحقق مصالحهما المشتركة، ويخدم القضايا العربية.

وهنأ جلالته سمو الشيخ صباح بنجاح العملية الجراحية والفحوصات الطبية التي أجراها سموه مؤخراً في الولايات المتحدة، متمنياً له دوام الصحة والعافية.

وتناولت مباحثات الزعيمين مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة، خصوصا جهود تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، ومستجدات الأوضاع في سوريا.

كما أكد الزعيمان، خلال مباحثاتهما، التي ركزت بشكل أساسي على مجمل التطورات على الساحة العربية، أن الظروف التي تمر بها المنطقة تستدعي إدامة التنسيق والتشاور والعمل المستمر لتعزيز التضامن بين الدول العربية وتفعيل ومأسسة العمل العربي المشترك للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية والحفاظ على مصالحها الإستراتيجية.

والتقى جلالته، على هامش مشاركته في القمة العربية، الرئيس اللبناني العماد ميشيل سليمان، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والمبعوث الأممي والعربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، حيث جرى بحث سبل تعزيز العمل العربي المشترك، والمستجدات الإقليمية، خصوصا جهود تحقيق السلام، والأزمة السورية، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاءات رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير الأردني في الكويت.

(بترا)

التعليق