عمال نظافة في البحر الميت يحتجون على حسومات بالعلاوات

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

حابس العدوان

البحر الميت –  بدأ عمال الوطن المكلفين بجمع النفايات في منطقة البحر الميت والبالغ عددهم 20 عاملا وعاملة باعتصام قالوا انه  "مفتوح" احتجاجا على الحسومات التي نفذتها الأمانة على رواتبهم.
وأكد العمال المعتصمون أن الأمانة تعمد منذ سنتين على تنفيذ حسومات على رواتبهم تتراوح بين 80 الى 120 دينارا،  لافتين ان بعضهم يتقاضى حاليا راتبا يقل عن الحد الأدنى للأجور البالغ 190 دينارا،  علما ان رواتبهم قبل الحسم لم تكن تكفي لإطعام أسرهم.
وأضاف العمال أن الامانة قامت بتخفيض العلاوة العائلية من 22 دينارا لتصبح ثلاثة دنانير، إضافة الى إمتناعها عن صرف علاوة عمال الوطن البالغة 40 دينارا، موضحين أنهم يعملون طوال النهار بجمع النفايات والمحافظة على نظافة الشارع الرئيس والكورنيش على مسافة أكثر من 10 كم. الى ذلك، اعتبر مهتمون أن اعتصام العمال سيكون له أثار كارثية على المنطقة التي تعد من أهم المناطق السياحية في العالم والتي تستقطب الآلاف يوميا معظمهم من الأجانب، مشيرين الى ان امتناع العمال عن جمع النفايات سيحيل المنطقة الى مكرهة صحية ستلطخ الوجه الجميل للسياحة الأردنية.
ويؤكد عبد النواصرة الذي عين في وظيفة عامل وطن على حساب الحالات الإنسانية ان راتبه الحالي بعد الحسم لن يكفي لسد رمق اطفاله، قائلا "لا اعرف ماذا افعل بمبلغ 180 دينارا وانا ادفع اجرة منزل وأعيل عائلة كبيرة" .
من جانبه، أكد متصرف لواء الشونة الجنوبية أنه التقى العمال واستمع المطالبهم، مضيفا انه جرى التواصل مع المعنيين في الأمانة والاتفاق مبدئيا على حل المشكلة وإعادة المبالغ المحسومة من رواتب العمال بأثر رجعي.
وأوضح مدير شاطئ عمان المهندس
عبد الله السليحات  ان ما حدث هو خلل فني لان برمجيات أجهزة الحاسوب في الامانة تقوم برفع كافة العلاوات عن أي موظف امانة منتدب الى أي جهة أخرى بموجب النظام المالي في امانة عمان، لافتا أن العمال المنتدبون لدى هيئة المناطق التنموية لا ينطبق عليهم هذا النظام  وعادة ما يجري إعادة هذه المبالغ بعد أن يتم احتسابها يدويا.

التعليق