المصري: العام 2013 شهد استمرارا لبوادر تعافي الاقتصاد العالمي

البنك العربي يوزع 30 % أرباحا نقدية ومنح سهم مجاني لكل 15 سهما

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • جانب من اجتماع الهيئة العامة للبنك العربي - (تصوير: أسامة الرفاعي)

عمان -الغد-  أقرت الهيئة العامة للبنك العربي، الخميس الماضي، توصية مجلس الإدارة بتوزيع 30 % نسبة أرباح على المساهمين عن العام 2013 ومنح سهم مجاني لكل خمسة عشر سهماً.
وأقرت الهيئة العامة غير العادية زيادة رأسمال البنك ليصبح 569.6 مليون دينار/سهم، مع العلم أن هذا القرار يخضع لموافقة الجهات الرسمية المعنية.
وعقدت الهيئة العامة العادية وغير العادية لمساهمي البنك العربي برئاسة رئيس مجلس الإدارة صبيح المصري وبحضور أعضاء مجلس الإدارة ومساهمين يحملون أسهما "أصالة ووكالة" يشكلون 73.3 % من رأس المال، كما وحضر الاجتماع مراقب عام الشركات عطوفة السيد برهان عكروش الذي أعلن قانونية الاجتماع.
وقال المصري إن "العام 2013 شهد استمراراً لظهور بوادر تعافي الاقتصاد العالمي من آثار الأزمة المالية العالمية، حيث أظهرت مجموعة من المؤشرات استقرار النشاط الاقتصادي في الاقتصادات المتقدمة إلى جانب تسارع  وتيرة هذا النشاط إلى حد ما في بعض الأسواق الصاعدة. إلا أن مسيرة هذا التعافي ما تزال تتسم بالتباين مع وجود مجموعة من التحديات التي قد تجدد الضغوط على إقتصادات بعض المناطق والدول على المستوى العالمي والإقليمي بشكل قد يؤثر على معدلات التعافي والنمو".
وبين المصري أنه "على الرغم من تباين الظروف وتقلبها إقليمياً وعالمياً إلا أن البنك العربي واصل مسيرة نجاحه موظفاً خبرته المصرفية وانتشاره الجغرافي الممتد عبر خمس قارات وتنوع أعماله لتحقيق مستويات إنجاز مميزة على عدة أصعدة كان أبرزها نمو أرباح البنك بنسبة 43 %".
وأكد المصري أن "البنك العربي كان وما يزال الخيار المفضل والملاذ الآمن لاستثمارات وودائع قطاعات واسعة من العملاء، أفراداً وشركات، عبر المنطقة انطلاقاً من إلتزامه بالأسس المصرفية السليمة وانتهاجه لسياسات مصرفية حصيفة بالاضافة إلى قدرته على التعامل مع الظروف الإسثنائية بكفاءة واقتدار".
وفي نهاية كلمته توجه المصري بالشكر إلى البنك المركزي الأردني على الدور الفعال والمحوري الذي يقوم به لضمان سلامة واستقرار الجهاز المصرفي معبراً عن شكره وامتنانه أيضاً إلى عملاء البنك وكافة موظفيه في مختلف المناطق.
من جانبه استعرض المدير العام التنفيذي للبنك العربي نعمة صباغ، النتائج المالية للبنك مبيناً أن المجموعة تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية خلال العام 2013 حيث تجاوزت الأرباح التشغيلية قبل المخصصات والضرائب المليار دولار في حين بلغت أرباح المجموعة الصافية بعد الضرائب والمخصصات 501.9 مليون دولار مقارنة مع 352.1 مليون دولار في نهاية العام 2012.
وأشار صباغ إلى أن إنجازات ونتائج مجموعة البنك العربي خلال العام 2013 لم تقتصر على النمو في صافي الأرباح بنسبة 43 % بل عززت ذلك أيضاً بزيادة وتحسين المؤشرات المالية التي تظهر متانة المركز المالي للبنك. حيث حافظت المجموعة على نسبة مرتفعة لكفاية رأس المال بلغت 15.15 %.
وبين صباغ أن المجموعة حققت نموا في إجمالي محفظة التسهيلات الائتمانية بنسبة 3 % لتصل إلى 23.1 مليار دولار أميركي مقارنة بـ 22.5 مليار دولار أميركي كما في 31 كانون الأول (ديسمبر) من العام 2012.
في حين بلغت ودائع العملاء 34.4 مليار دولار أميركي مقارنة بـ32.9 مليار دولار أميركي لنفس الفترة من العام السابق بنمو مقداره 1.5 مليار دولار وبنسبة نمو مقدارها
5 % مما عزز من سيولة البنك والتي كانت دائما في مقدمة الأهداف الاستراتيجية لمجموعة البنك العربي من خلال الاحتفاظ بنسبة سيولة مرتفعة وجاء هذا النمو بالرغم من تراجع أسعار صرف العديد من العملات مقابل الدولار الأميركي والذي إذا تم تحييده كان النمو في محفظة التسهيلات بنسبة 4 % وكان النمو في ودائع العملاء بنسبة 6 %.
وفي ختام كلمته بين صباغ  أن البنك العربي قد تمكن خلال العام 2013 من تحقيق جملة من الأهداف الاستراتيجية المهمة على الرغم من كثرة التحديات التي ظهرت مع بداية العام. حيث ركز البنك على تحقيق زيادة في الأرباح من خلال الزيادة في الأرباح التشغيلية والتي أظهرت معدلات نمو إيجابية بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية وضبط المصاريف التي لم تسجل أي نسبة نمو خلال العام 2013.
وأضاف صباغ أن البنك استمر في تحسين جودة المحفظة الائتمانية وزيادة نسبة تغطية الديون غير العاملة لتصل إلى 139 % وذلك من دون احتساب قيمة الضمانات. 
وانتخبت الهيئة العامة خلال الاجتماع مجلس الادارة الجديد والذي يضم كلا من: صبيح المصري، وسمير قعوار، ووزارة مالية المملكة العربية السعودية ، ونازك الحريري، والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، ومحمد الحريري،  ووهبة تماري، ومؤسسة عبد الحميد شومان ، والدكتور عمر الرزاز، وبسام كنعان، وعباس زعيتر.
وعقد مجلس الادارة اجتماعه الذي تم فيه انتخاب صبيح المصري رئيساً للمجلس وسمير قعوار نائباً للرئيس.

التعليق