توقيع اتفاقيات شراء الطاقة الكهربائية لمشاريع "الشمسية"

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 11:00 مـساءً

عمان- الغد - وقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية أمس اتفاقيات شراء الطاقة الكهربائية مع كافة الشركات الاستثمارية لمشاريع الخلايا الشمسية لتوليد الكهرباء ضمن المرحلة الأولى للعروض المباشرة لمشاريع الطاقة المتجددة والبالغة 12 مشروعاً باستطاعات مختلفة مجموعها 200 ميجاوات.
والشركات التي تم التوقيع معها هي شركة شمس معان، ومشروعها في منطقة معان التنموية، باستطاعة 50 ميجاوات، والشركة الأولى لاستثمارات الطاقة النظيفة، ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 10 ميجاوات، وشركة شمسنا للطاقة، ومشروعها في منطقة العقبة باستطاعة 10 ميجاوات.
كما تم التوقيع مع شركة سكاتك سولار الأردن، ومشروعها في منطقة معان باستطاعة 10 ميجاوات وشركة صقر معان للطاقة الشمسية ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 20 ميجاوات وشركة انوار الارض لتوليد الطاقة الشمسية ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 20 ميجاوات وشركة الزنبق لتوليد الطاقة ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 10 ميجاوات.
وشمل التوقيع شركة ارض الامل لتوليد الطاقة الكهربائية ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 10 ميجاوات وشركة جوردان سولار ون/ الاردن ومشروعها في منطقة المفرق باستطاعة 20 ميجاوات وشركة صن ادسون ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 20 ميجاوات وشركة الورد الجوري لتوليد الطاقة ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 10 ميجاوات وشركة زهرة السلام لتوليد الطاقة ومشروعها في منطقة معان التنموية باستطاعة 10 ميجاوات.
وبذلك؛ فإن تسعة مشاريع من المشاريع الـ12 تقع في منطقة معان التنموية ومشروع في منطقة معان ومشروع في منطقة العقبة، ومشروع في منطقة المفرق.
ويبلغ حجم الاستثمار الكلي لهذه المشاريع حوالي (560) مليون دولار وستنتج طاقة كهربائية نظيفة بحدود (470) جيجا واتساعة سنوياً.
وستعمل هذه المشاريع على تشغيل حوالي (2000) من الأيدي العاملة خلال مرحلة البناء والتركيب وبحدود (500) خلال مرحلة التشغيل والصيانة والتي تمتد لفترة (20) سنة.
ومن المخطط له أن تكون هذه المشاريع عامله خلال العام 2015، حيث ستساهم في تخفيض كلفة انتاج الطاقة الكهربائية وبالتالي تخفيض فاتورة الطاقة السنوية التي ارهقت الاقتصاد الاردني.
كما ستساهم في تحقيق امن التزود بالطاقة باعتبارها مصدراً محلياً لتوليد الكهرباء.
وستعمل هذه المشاريع على ادخال تكنولوجيات حديثة ومتطورة لتوليد الكهرباء، هذا بالإضافة الى فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التي ستوفرها هذه المشاريع في كافة مراحل انشائها وتشغيلها.
وسيكون لها دور في تمكين الأردن من تحقيق الهدف المنشود في الاستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة والمتضمن أن تساهم مصادر الطاقة المتجددة بما نسبته 10 % من خليط الطاقة الكلي للمملكة مع العام 2020.
ومن الجدير ذكره أن تجربة العروض المباشرة لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة تعد التجربة الأولى من نوعها في المنطقة  حيث نجحت الوزارة في استقطاب كبريات الشركات المطورة لمشاريع الطاقة المتجددة للاستثمار في الأردن وفقاً لأحكام مواد قانون الطاقة المتجددة النافذ.

التعليق