إطلاق مشروع أردني أوروبي جامعي لنقل المعرفة والتكنولوجيا

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 11:00 مـساءً

عمان – الغد - أطلق في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا أمس المشروع الأردني الأوروبي بعنوان “نحو تحالف بين المؤسسات والجامعات” في مجال نقل التكنولوجيا والمعرفة.
ويضم المشروع الممول من قبل “TEMPUS”، ويستمر ثلاثة أعوام، أربع مؤسسات كبرى هي: وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الصناعة والتجارة، وغرفة تجارة عمان، وغرفة تجارة الأردن، إضافة إلى تسع جامعات أردنية هي: “الأميرة سمية للتكنولوجيا”، و”البترا”، و”الزيتونة”، و”الإسراء”، و”إربد الأهلية”، و”الهاشمية”، و”مؤتة”، و”الطفيلة التقنية”، و”مأدبا الأميركية”.
كما يضم المشروع أيضاً أربع جامعات أوروبية هي: “أليكنته” الإسبانية، و”جوزيف فورير” الفرنسية، و”بورتو” البرتغالية، و”بولونيا” الإيطالية.
وتم التخطيط لإطلاق العديد من المبادرات عبر المشروع في مجال تناقل وتبادل التكنولوجيا والمعلومات، بخاصة من خلال الشراكة في فعاليات تجمع بين المؤسسات والجامعات المشاركة في المشروع، وتسهيل حرية انتقال الباحثين.
وتطرق رئيس الجامعة الدكتور عيسى بطارسة في كلمة ترحيبية خلال الجلسة الافتتاحية، إلى التحديات التي تواجه الأردن في مجالات تطوير العلاقات التعاونية بين المؤسسات العامة والجامعات الخاصة.
من جانبه استعرض عميد كلية الملك عبدالله الأول للدراسات العليا والبحث العلمي، منسق المشروع، الدكتور وليد سلامة أهداف المشروع وخططه المستقبلية على مدار الستة أشهر المقبلة، والفعاليات التي سيتم إقامتها خلال المدة المقررة للمشروع.
بدورهم قدم الشركاء الأوروبيون عرضاً لخبراتهم والدعم الذي يعتزمون القيام به للمساهمة في تلبية احتياجات الأردن في مجال الطاقة البديلة.

التعليق