كيري يسعى لإبرام صفقة لتمديد مفاوضات السلام

تم نشره في الثلاثاء 1 نيسان / أبريل 2014. 10:02 صباحاً

القدس المحتلة- اوردت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الثلاثاء معالم صفقة يسعى وزير الخارجية الأميركي جون كيري لإبرامها بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل من أجل تمديد المفاوضات حتى نهاية العام الحالي.

ووفق الصحيفة فان معالم الصفقة تتضمن اطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين، وتحرير 400 أسير من ذوي الاحكام الخفيفة تختارهم إسرائيل وتجميدا للبناء الاستيطاني الحكومي باستثناء القدس.

ورجحت الصحيفة أن تتضمن الصفقة اطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد الذي يقضي حكما في سجن أميركي، وذلك من أجل تسهيل تنفيذ الدفعة الرابعة من الأسرى التي تتضمن أسرى من مناطق فلسطين المحتلة عام 1948 . وبموجب الصفقة تفرج إسرائيل عن 400 اسير ذوي أحكام خفيفة تختارهم هي في إطار ما تسميه "بادرة حسن نية"، لكن السلطة الفلسطينية تطالب بأن تكون شريكة في اختيار قائمة الأسرى بحيث تشمل قيادات سياسية، والاسرى المرضى والأطفال والنساء.

وبحسب هارتس، فان تجميد البناء الاستيطاني الحكومي عبارة عن خطوة رمزية لأن معظم عمليات البناء الاستيطانية تقام إما بمبادرات فردية أو على يد جمعيات استيطانية، والأمر الأكثر خطورة بالنسبة للفلسطينيين هو استثناء القدس من القرار ويعني ذلك إخراجها من دائرة التفاوض.

وتتضمن الصفقة كذلك، الموافقة على لم شمل 500 عائلة فلسطينية يحرمهم قانون المواطنة العنصري الاسرائيلي من جمع شمل العائلة والإقامة في بلدات الأزواج في المدن والقرى العربية داخل الخط الأخضر.-(بترا) 

التعليق