الاقتصاد الوطني يستحدث 25 ألف فرصة عمل في نصف عام

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • شباب يعملون في أحد المصانع في منطقة ماركا - (ارشيفية)

عمان-الغد- قالت دائرة الإحصاءات العامة إن “فرص العمل المستحدثة للنصف الأول من العام 2013 ارتفعت بنسبة 19 %”.
وبلغ عدد الفرص التي استحدثها الاقتصاد الوطني خلال النصف الأول من العام 2013 ما مقداره 25 ألف فرصة عمل مقارنة مع 21 ألف فرصة عمل في العام الذي سبقه.
وبلغ عدد الوظائف الجديدة حوالي 40 ألف وظيفة، فيما كان عدد الوظائف المفقودة حوالي 15 ألف وظيفة.
وحقق شهر نيسان(إبريل) أعلى نسبة من إجمالي صافي فرص العمل المستحدثة تلاه شهر أيار(مايو).
وبلغ صافي فرص العمل المستحدثة للذكور حوالي 17 ألف فرصة وحوالي 8 آلاف فرصة عمل للإناث.
وقال تقرير الاحصاءات إن “غالبية صافي الوظائف المستحدثة بلغت (حوالي 21 ألف فرصة عمل) أوجدها القطاع الخاص المنظم، وحوالي 3 آلاف من صافي الوظائف استحدثها القطاع الحكومي.
واستحوذت محافظة العاصمة على النسبة الأكبر من صافي فرص العمل المستحدثة ومحافظة مأدبا على النسبة الأقل.
وأشار التقرير الى أنّ توزيع صافي فرص العمل المستحدثة على سكان المحافظات، يُظهر أن سكان محافظة العقبة قد حصلوا على حوالي 6 فرص عمل لكل 1000 من السكان، بينما كان حوالي فرصة عمل واحدة لكل 1000 من سكان محافظتي مأدبا وجرش.
وأشار الى أنّ توزيع صافي فرص العمل حسب مكان العمل، يشير إلى استحواذ ثلاث محافظات (العاصمة وإربد والزرقاء) على حوالي 82 % من إجمالي صافي الوظائف المستحدثة.
وكانت الزرقاء الأكثر جذباً للعمالة ومحافظة الطفيلة الأكثر تصديراً للعمالة.
وتركزت صافي الوظائف المستحدثة في الفئات العمرية (15-39) سنة، وتراجعت للفئات العمرية 40 سنة فأكثر.
واستحوذ العزاب على غالبية صافي فرص العمل المستحدثة (حوالي 79 %).
وقال التقرير إن “60 % من صافي الوظائف المستحدثة ذهبت للأفراد من حملة المؤهل التعليمي أقل من ثانوي، و22 % من صافي فرص العمل المستحدثة كانت للأفراد الذين مؤهلهم التعليمي بكالوريوس فأعلى”.
وكان حملة تخصصات العلوم الاجتماعية والأعمال التجارية والقانون الأعلى توظيفاً بين حملة الدبلوم المتوسط فأعلى، حيث كانت النسبة حوالي 31 %، وتخصص الثانوي الأدبي الأعلى توظيفاً لحملة الثانوية العامة.
وكانت الأسباب التي تتعلق بظروف العمل وطبيعته السبب الرئيسي لترك العمل لكلا الجنسين.
وارتفع صافي فرص العمل المستحدثة في القطاع الخاص للنصف الأول من العام 2013 مقارنة بالنصف الأول للأعوام 2007- 2012، فيما يلاحظ انخفاض صافي فرص العمل المستحدثة في القطاع العام للنصف الأول من العام 2013 مقارنة مع نفس الفترة، مما يشير إلى تفوق القطاع الخاص في استحداث فرص عمل جديدة مقارنة مع القطاع العام على مدار السنوات الست الماضية.
وحظي الأردنيون بالحصة الأكبر من صافي فرص العمل المستحدثة للنصف الأول في الأعوام 2007 - 2013، فيما ارتفع نصيب العمالة غير العربية خلال النصف الأول من العام 2013 لتصل حصتها من صافي فرص العمل إلى حوالي 18 % وارتفعت حصة العمالة العربية خلال النصف الأول من هذا العام مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.

التعليق