وسط عجز البلدية عن مكافحتها

8 آلاف كلب ضال في الخالدية

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 3 نيسان / أبريل 2014. 10:52 صباحاً
  • تعبيرية

إحسان التميمي

المفرق - يهدد انتشار قرابة 8 آلاف كلب ضال، حياة سكان منطقة الخالدية بمحافظة المفرق، فيما تزداد خطورتها على الأطفال والنساء، في الوقت الذي تعجز فيه البلدية عن مكافحتها، وفق رئيس بلدية الخالدية عايد عوض بني خالد.
ويفاقم مشكلة انتشار الكلاب الضالة في منطقة الخالدية، لجوء بعض المواطنين إلى تربية الكلاب في محيط منازلهم بحجة أنها كلاب حراسة، الأمر الذي يتسبب بقلق وازعاج للسكان.
ويؤكد سكان المنطقة أن وجود الكلاب الضالة أصبح مشكلة مؤرقة وخطرة على الاطفال والنساء، مطالبين بلدية الخالدية ولجان المكافحة العامة في المحافظة بمكافحة تواجد الكلاب بين الأحياء السكنية وبالقرب من المزارع، ومنع تربيتها لاسيما في المنازل.
 ويقول احد السكان مصطفى عواد إن انتشار الكلاب الضالة والمنزلية في العديد من مناطق القضاء يؤرق السكان لاسيما النساء والأطفال، مشيرا إلى ان اعتداء الكلاب على الاطفال اصبح شبه يومي في منطقة الخالدية بسبب انتشارها على شكل مجموعات.
وطالب الجهات المعنية بضرورة تنفيذ حملة للقضاء على الكلاب الضالة، وإلزام المواطنين بعدم تربية الكلاب وسط الأحياء السكنية.
كما استهجن المواطن عبدالرحيم عدم متابعة الجهات المعنية لانتشار الكلاب الضالة التي تزداد يوما بعد يوم، بالاضافة الى فرض الرقابة على تربيتها داخل المنازل.
 وتابع "قد تشكل هذه الكلاب خطرا على صحة السكان بموازاة الإزعاج الذي تتسبب به".
وبين أن السكان تقدموا بشكاوى عدة دون جدوى، احد السكان صالح ابراهيم يقول إن الكلاب تتحرك في بعض الأحياء ضمن مجموعات وتهاجم مزارع الدواجن المنزلية، مطالبا بلدية الخالدية ولجان المكافحة بالتدخل من اجل حل هذه المشكلة.
وأبدى استهجانه من عدم قيام الجهات المعنية بحملات مكثفة من اجل الانتهاء من الكلاب الضالة التي تسير ضمن تجمعات بالعشرات مشكلة الخطر الكبير على الاطفال والنساء، مطالبا بالتصدي بحزم حيال تربية الكلاب بحجة الحراسة وبحملات وقاية مستمرة ودائمة للقضاء على الكلاب الضالة، في مختلف المناطق التابعة للبلدية.
على ان بني خالد يقر بعجز البلدية عن القيام بعملية المكافحة وحدها، مطالبا بعملية تتشارك مع جميع الجهات المعنية المختصة من اجل القضاء على هذه الظاهرة.
ويقدر ان اكثر من 8 آلاف كلب ضال في منطقة الخالدية تشكل خطرا كبيرا على السكان، مبينا ان  البلدية تقوم بمكافحة انتشار الكلاب رغم "شح مواردها واتساع حدودها"، من خلال صياد واحد في البلدية، داعيا الى تعاون مديرية الزراعة والبيئة في عمليات مكافحة الكلاب من خلال قيام متخصصين بتسميم تلك الكلاب.

 

Ihssan.tamimi@alghad.jo

ihssanaltamimi @

التعليق