"أمن الدولة" تجدد الحكم بالأشغال الشاقة المؤبدة على أعضاء "كتائب التوحيد"

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

موفق كمال

عمان - قضت محكمة أمن الدولة بتجريم عناصر تنظيم كتائب التوحيد للمرة الخامسة على التوالي منذ محاكمتهم قبل عشرة أعوام، بعد إدانتهم بـ"محاولة تفجير مبنى المخابرات العامة بواسطة قنابل كيماوية".
وقررت، خلال جلسة عقدتها بهيئتها المدنية أمس برئاسة القاضي أحمد القطارنة وعضوية القاضيين أحمد العمري ومخلد الرقاد، الأخذ بالعقوبة الأشد بحق المتهمين، وهي: السجن بالأشغال الشاقة المؤبدة، بعد أن أدانتهم بتهمة "حيازة أسلحة أتوماتيكية غير مرخصة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع". وأدانت المحكمة المتهمين: عزمي الجيوسي، حسين شريف، حسن سميك، أحمد سمير وأنس الشيخ، بتهم "المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، وحيازة وتصنيع مواد مفرقعة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع".
وكان ممثل النيابة المدعي العام القاضي العسكري العقيد فواز العتوم، وبعد تلاوة المحكمة قرار التجريم، طالب المحكمة بإنزال العقوبة الرادعة بحق المتهمين، ومصادرة المضبوطات عطفا على ما جاء بقرار التجريم.
بيد أن المحامي سميح خريس، وكيل الدفاع عن المتهمين، طالب المحكمة الأخذ بالأسباب المخففة التقديرية نظرا لوجودهم قيد المحاكمة مدة لا تقل عن عشرة أعوام شمسية.
ولفت خريس إلى قرار النقض الصادر عن محكمة التمييز بشأن القضية، والتي اعتبرت إجراءات التحقيق التي قامت بها النيابة باطلة، كون المدعي العام آنذاك كان أحد أهداف المتهمين في القضية، وبالتالي حرصا على نزاهة وسلامة التحقيق فإنه لا يجوز قانونا إجراء التحقيق من قبله في القضية.

mufa.kamal@alghad.jo

alghadnews@

التعليق