النسور من مخيم الحسين: مصلحتنا في الوحدة

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 07:31 مـساءً - آخر تعديل في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 09:41 مـساءً
  • النسور خلال لقائه أهالي مخيم الحسين

عمان- اكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اننا في الاردن نعيش حالة متميزة في الوحدة الوطنية مشددا على ان لا تناقض بين حبنا وولاءنا للاردن ولفلسطين في ذات الوقت .

وقال رئيس الوزراء نحن الاردنيين مهما كانت اصولنا لا يفرقنا لون ولا دين ولا عادة ولا شكل ولا منبت فنحن شعب واحد وامة وحضارة وثقافة واحدة .

جاء حديث رئيس الوزراء هذا خلال لقائه مساء اليوم السبت في مقر نادي شباب الحسين مع اهالي وفعاليات مخيم الحسين وبحضور وزراء الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والتنمية الاجتماعية ريم ابو حسان والاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه وعدد من اعضاء مجلس النواب والمسؤولين .

وقال " هذا المكان طيب ووطني واردني صميم وهو فلسطيني ووطني ومخلص ولا تناقض في ذلك لان التناقض هو في انفصام الشخصية وليس في الشخصية السوية " منبها من الاستماع الى دعوات الفرقة .

واكد رئيس الوزراء انه ليس لدينا مصلحة في الفرقة " فمصلحتنا في الوحدة وان نكون معا يدا واحدة نحمي هذه الثغرة من ثغور الاسلام " مؤكدا اننا نريد حماية هذا الوطن اولا من الفتنة التي لا يوقظها الا صاحب مصلحة في اذكائها .

وشدد النسور على ان الوحدة والمحبة والمواطنة الصحيحة الصادقة والولاء للوطن وللتراب والدستور والمؤسسات والقيادة التي تجمعنا ولا يجمعنا غيرها هي جميعها عوامل تجمعنا ولا تفرقنا والتي يجب ان نربي ابناءنا عليها .

واعرب رئيس الوزراء عن ثقته بان المحافظة على هذا البلد تكون باتخاذ القرار الصحيح النظيف وتحقيق العدالة بقدر الامكان وحسن استخدام الموارد لافتا الى ان المواطن يعلم ان الامكانات محدودة جدا وان شاء الله نستطيع نحن الاردنيين من كل الخلفيات ان نحفظ هذا البلد تحت هذه القيادة الهاشمية سالما معافى .

واكد النسور انه ليس من باب الصدفة ابدا ان بلدنا قد نجا وسلم فهذا جهد المجتهدين وكفاح المكافحين وعطاء الاباء البآنين "وعلينا ان نحافظ جميعا على الانجاز الاعظم المتحقق في هذا البلد وهو السلام الاجتماعي والامن والاستقرار" .

وقال " انظروا من حولنا في معظم الاتجاهات وتفكروا كيف استطاع الاردن ان ينجو بارادة الله اولا وحكمة قيادته التي فهمت اللحظة التاريخية وادركتها وسابقت الزمن في احداث الاصلاح بحيث انجزت اصلاحا حقيقيا نظيفا وليس شكليا ولا مظهريا وشعب واع هو الاكثر ثقافة وتعليما في هذا العالم العربي .

واضاف ان المامول من هذا الشعب ان يكون واعيا لما يجري من حوله مؤكدا ان استثمارنا في التعليم انتج جيلا قويا لا يفسده المفسدون ولا يفتنه المفتنون منبها من الفتن التي تهدم البنيان والاوطان مؤكدا ان هذا لا يكون الا بالعدل والتخطيط السليم وحسن استخدام الموارد واحترام اراء الاخرين واحترام مؤسسات الدولة وفي مقدمتها مجلس النواب الذي لولا رقابته لما كان الوضع على ما هو عليه " فنحن نقوم بادوار متكاملة في بناء الدولة من خلال الراي والنصيحة " .

وبشان مطالب اهالي المخيم وممثليهم لفت رئيس الوزراء الى ان وزارة الاشغال العامة والاسكان ومن خلال المبادرات الملكية السامية ستباشر بتنفيذ المركز التنموي بقيمة 600 الف دينار كما سيتم استكمال موقع النادي الجديد في صالحية العابد بقيمة مليون و 200 الف دينار مثلما سيتم تخصيص 50 الف دينار للصالة المجاورة لنادي شباب الحسين .

وبشان قطعة الارض في منطقة النزهة ومساحتها 3 دونمات والعائدة لدائرة الشؤون الفلسطينية اعلن رئيس الوزراء عن موافقة الحكومة على استغلالها من ناحية استثمارية لصالح لجنة خدمات مخيم الحسين ولصالح نادي شباب الحسين من خلال اقامة سوق شعبي عليها .

كما اشار رئيس الوزراء الى ان امانة عمان ستستمر بقدر الامكان في تعبيد شوارع داخل المخيم بمساحة 250 الف متر لافتا الى ان الحكومة ستعمل على توفير حافلة للنادي واعفائها من الجمارك .(بترا)

التعليق