"الكابلات" الحل الأمثل للاستمتاع بالسينما المنزلية

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • وصلة الكابل الصلبة هي الطريقة الأكثر أماناً وجودة لنقل إشارات الصوت والفيديو - (د ب أ)

برلين- تحظى التقنيات اللاسلكية الحديثة لنقل البيانات بإقبال كبير من قبل المستخدمين حالياً، وهي تتنوع ما بين تقنية البلوتوث وشبكة WLAN وتقنية آبل AirPlay وغيرها. ولكن إذا رغب المستخدم في الاستمتاع بأجواء السينما المنزلية، فليس أمامه سوى اللجوء إلى كابلات التوصيل؛ لأنها ما تزال الحل الأمثل لنقل الصوت والصورة بجودة فائقة.
وأوضح هربرت بيسغيس، من مجلة "هايم كينو" الألمانية المتخصصة في أنظمة السينما المنزلية قائلاً:"ما تزال وصلة الكابل الصلبة هي الطريقة الأكثر أماناً وجودة لنقل إشارات الصوت والفيديو بشكل أساسي مقارنة بالاتصال اللاسلكي". وينطبق ذلك أيضاً على الكابلات الرقمية، التي يتم استعمالها مثلاً لنقل إشارات HDMI، حتى إذا كانت عملية النقل تقتصر على الأصفار والآحاد فقط، فإنها توفر جودة لا يستهان بها.
عامل عزل   
وفي مجال التلفاز ينبغي على المستخدم التأكد أن كابل الهوائي يتمتع بعامل عزل يبلغ 100 ديسيبل على الأقل. وأضاف الخبير الألماني قائلاً: "من المهم أن تكون هذه القيمة سارية مع تردد 2000 ميغاهرتز، ولا تكون قاصرة على تردد 400 إلى 800 ميغاهرتز فقط". ويمكن للمستخدم الاطلاع على مثل هذه المعلومات على عبوة التغليف أو تفاصيل المنتجات في المتاجر الإلكترونية.
وبطبيعة الحال تعد التكلفة من المعايير المهمة عند شراء كابلات التوصيل. وأوضح الخبير الألماني بيسغيس قائلاً:"الكابلات الجيدة دائماً ما تكون مرتفعة التكلفة، ولكن الكابلات باهظة الثمن ليست بالضرورة تتمتع بجودة فائقة".
وأشارت هيئة اختبار السلع والمنتجات في العاصمة الألمانية برلين إلى أن الكابلات منخفضة التكلفة قد تكفي احتياجات المرء عند استعمال كابلات HDMI، وذلك وفقاً لتصميم جهاز السينما المنزلية؛ حيث إنها تعمل بدون أية مشكلات في المسافات القصيرة بين التلفاز وأجهزة التشغيل والتي تتراوح من متر إلى مترين. ولكن إذا زاد طول الكابل، فلابد من الاعتماد على الأنواع الأعلى جودة، حتى يتم نقل الكميات الكبيرة من البيانات بشكل أكثر وضوحاً.
سرعة عالية
وينصح الخبير الألماني بيسغيس عند استعمال كابلات HDMI بمراعاة اختيار النوعيات ذات السرعة العالية والتي تحمل المسمى الإضافي «High Speed»؛ كونها تضمن نقل البيانات بجودة فائقة. وبالإضافة إلى ذلك تمتاز كابلات HDMI المزودة بهذه التسمية بأنه يمكن استعمالها في المستقبل؛ نظراً لأنه يمكن استعمالها مثلاً في نقل الصور بالتقنية ثلاثية الأبعاد إلى أجهزة التلفاز التي تدعم الدقة الفائقة Ulta-HD.
وتنطبق نفس القاعدة عند نقل إشارة الصوت أيضاً، فكلما زاد طول الكابل، فإن جودته تصبح أكثر أهمية. وينصح أولاف شتورم، رئيس تحرير مجلة "هاي فاي آند ريكوردس" المتخصصة، بتوصيل أجهزة التشغيل بالسماعات عن طريق كابلات ذات مقطع عرضي كبير، إذا كانت مسارات نقل البيانات كبيرة للغاية، وإلا فقد يؤدي ذلك إلى التأثير سلباً عند نقل الترددات العميقة.
وتمتاز الكابلات الجيدة من خلال عدم تمرير الموصلات الموجبة والسالبة بالتوازي؛ نظراً لأن الخسائر المغناطيسية تكون كبيرة للغاية مع هذا التصميم. وأضاف الخبير الألماني قائلاً: "من المفيد من الناحية التقنية أن تكون الموصلات مضفرة مع بعضها بعضا، ومن الأفضل أن تكون موزعة على موصل واحد لتمرير عدة إشارات".
وأوضح شتورم أن المستخدم العادي سرعان ما يكتشف أثناء الاستماع أنه استخدم كابلات غير مناسبة؛ نظراً لأن وجود مشكلات في الكابلات تؤدي إلى تدهور جودة الصوت بشكل واضح. وحول كيفية تعرف المستخدم العادي على الكابلات الجيدة قبل الشراء ينصح الخبير الألماني بيسغيس بضرورة مراعاة القابس المعدني الكامل وكذلك جودة المعالجة الصلبة. وتساعد القوابس المطلية بالذهب على منع التآكل.
ويمكن اتباع قاعدة بسيطة عند الشراء، وهي أن العلامات التجارية المعروفة دائماً ما توفر منتجات بجودة فائقة. وأشار الخبير الألماني شتورم إلى أنه يمكن طلب المشورة من التاجر قبل شراء الكابلات؛ لأنه يكون أكثر دراية بأنواع الكابلات التي تتناسب مع الأجهزة المختلفة. -(د ب أ)

التعليق