أيهما أفضل.. محدد المنظر الإلكتروني أم البصري؟

تم نشره في الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

برلين- يعد محدد المنظر من التجهيزات الأساسية التي لا غنى عنها في الكاميرات بالنسبة للمصورين الطموحين؛ نظراً لأنه يتيح للمصور التركيز بالكامل على تكوين الصورة بشكل خالٍ من الإبهار مع توفير حماية كافية. ومن خلال محدد المنظر يشاهد المصور مقطع الصورة المراد التقاطه بدقة من خلال العدسة.
وأوضحت الهيئة الألمانية لاختبار السلع أن محدد المنظر يتوافر بنوعين؛ إلكتروني وبصري، مؤكدة أن محدد المنظر الإلكتروني يمكن أن يضاهي مزايا محدد المنظر البصري، استناداً إلى نتائج الاختبار الذي أجرته على 11 موديلاً من الكاميرا ذات العدسة الأحادية العاكسة إلى جانب 7 موديلات من الكاميرات متغيرة العدسة والمزودة بمحدد منظر إلكتروني.
زيادة الإشراق
وأضاف الخبراء الألمان أن محدد المنظر الإلكتروني يتمتع بمزايا كبيرة، منها على سبيل المثال أن صورته في الكاميرات متغيرة العدسة الجيدة تكون كبيرة ودقيقة ومشرقة، لدرجة أنها تتفوق على جودة صورة محدد المنظر البصري. وبالإضافة إلى ذلك يقوم محدد المنظر الإلكتروني بزيادة إشراق موضوع الصورة في ظل ظروف الإضاءة الخافتة، وذلك على العكس من محدد المنظر البصري.
ويرجع السبب الرئيسي لقدرة محدد المنظر الإلكتروني على منافسة محدد المنظر البصري إلى زيادة دقة وضوح الشاشات الصغيرة. علاوة على أن محدد المنظر الإلكتروني يتيح إمكانية تنفيذ عمليات الإدراج، التي تساعد المصورين المبتدئين بصفة خاصة، ومنها على سبيل المثال إدراج الرسومات والجرافيك لتوزيع السطوع أو لإجراء التعريض بصورة صحيحة وكذلك الحواف الملونة، والتي تساعد المصور على ضبط تركيز الكاميرا.
ويعمل محدد المنظر الإلكتروني أيضاً على تكبير النطاقات الحرجة من موضوع الصورة وتقييمها بشكل أفضل. ومن الوظائف المفيدة أيضاً استعمال محاكاة فتحة العدسة بدون إعتام الصورة؛ حيث تقوم هذه الوظيفة بإظهار تأثير فتحة العدسة المحددة على وضوح وعدم وضوح الصورة بشكل ملحوظ قبل التقاط الصورة.
ويتعين على المبتدئين بصفة خاصة عدم الانشغال بالمعلومات المتنوعة التي قد تظهر في نطاق الرؤية، والتركيز على موضوع الصورة الفعلي. وعلى الجانب الآخر، تفتح العديد من الكاميرات متغيرة العدسة آفاقاً جديدة أثناء التصوير الفوتوغرافي المنفصل؛ حيث تتمتع بوظيفة التصوير التلقائي إلى جانب آلية التصوير الميكانيكية التقليدية.
وفي الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة، تنعكس الصورة من العدسة على زجاج مطفأ من خلال عاكس مطوي، وهو ما يعرف باسم محدد المنظر البصري التقليدي. وتتخلى الكاميرات متغيرة العدسة الأقل حجماً عن العاكس، وتقوم بإرسال الصورة الرقمية مباشرةً إلى شاشة صغيرة في محدد المنظر. - (د ب أ)

التعليق