حوار وطني حول تحديات الطاقة المتجددة في الأردن

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2014. 01:48 مـساءً
  • مراوح لتوليد الطاقه من الرياح -(أرشيفية)

عمان- تعقد الجمعية الاردنية للطاقة المتجددة خلال الفترة من 13-17 نيسان الحالي حوارا وطنيا لمناقشة التحديات التي تواجه قطاع الطاقة المتجددة في المملكة.

وقال مدير عام الجمعية المهندس محمد الطعاني ان الحوار الذي يعقد بمشاركة وزارة الطاقة والثروة المعدنية وهيئة تنظيم قطاع الكهرباء ومؤسسات رسمية واهلية تعمل في القطاع سيناقش سبل ضمان كفاءة تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة لتجنب المشاكل الفنية وتبعاتها.

واشار الى ان الجمعية ستعقد على هامش الحوار ورشة عمل لتعليم مهارات تركيب وتصميم ومراقبة أنظمة ومشاريع الخلايا الشمسية وربطها على الكهرباء وانظمة مراقبتها عن بعد وأنظمة الضخ بالطاقة الشمسية.

كما ستطلق الجمعية على هامش اللقاء الحواري الذي يعقد بناء على توصية مجلس امناء الجمعية التي يرأسها سمو الامير عاصم بن نايف مبادرة الأجيال الخضراء بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وسوف يتم إطلاق جائزة المبادرة لأفضل 30 فائزا من جميع أنحاء المملكة بعد أن يتم استكمال شروط الجائزة ومعايير التحكيم لضمان جودة العمل وتحفيز الطلاب على الروح الإبداعية والابتكار.

واكد أهمية الحوار في التركيز على توطين تكنولوجيا الطاقة المتجددة محليا وعدم الاعتماد على الاستيراد لرفد الاقتصاد الوطني وفتح فرص عمل الامر الذي يقلل نسب البطالة ويسهم في مكافحة الفقر.

كما اكد اهمية الحوار في اعتماد معايير وطنية لتصنيف الشركات التي تعمل في مجال الطاقة المتجددة وتفعيل الرقابة على مدخلات أنظمة الطاقة المتجددة وخصوصا الشمسية لضمان كفاءة وجودة الأنظمة التي سيتم تركيبها وإدخالها إلى الأردن وخصوصا أن هذه الأنظمة معدة للعمل لمدة 25 عاما.

وكان مجلس الوزراء قد وافق قبل نحو اسبوعين على اتفاقيات تنفيذ 12 مشروعاً لانتاج الكهرباء بواسطة الطاقة المتجددة باستطاعة اجمالية تبلغ 200 ميجاوات.

وتقع غالبية هذه المشاريع في منطقة معان التنموية ومن المقرر أن تكون عاملة خلال عام 2015.-(بترا) 

التعليق