غوارديولا لا يكترث بخصمه في نصف نهائي "أبطال أوروبا"

تم نشره في الجمعة 11 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
ميونخ - رفض المدرب الاسباني لبايرن ميونيخ الألماني جوسيب غوارديولا، تسمية الفريق الذي يفضل مواجهته في الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، معتبرا أن لكل منافس نقاط قوته.
وبلغ بايرن الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأبطال التي توج بلقبها الموسم الماضي، بعدما حول تخلفه أمام ضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي إلى فوز 3-1 أول من أمس في إياب ربع النهائي (انتهى لقاء الذهاب 1-1).
ويأمل بايرن الذي احتفظ بلقب الدوري المحلي ووصل إلى نصف نهائي الكأس المحلية التي توج بلقبها الموسم الماضي ايضا، بلوغ نهائي دوري الأبطال للمرة الرابعة في المواسم الخمسة الأخيرة.
وقد تحدث غوارديولا عن مباراته ضد يونايتد، قائلا: "نحن في نصف النهائي، أنا فخور جدا جدا بفريقي، أنا سعيد، لاعبو فريقي يتمتعون بقلب كبير، هذه أفضل مرحلة في الموسم بالنسبة لي، نحن الآن في موقف قوي".
وبعد تتويجه مع برشلونة 14 لقبا في أربعة مواسم أمضاها في "كامب نو"، أحرز المدرب الاسباني البالغ من العمر 43 عاما ثلاثة ألقاب في أقل من 10 أشهر في "اليانز ارينا" وهي الكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية والدوري المحلي الذي توج به قبل سبعة مراحل على انتهاء الموسم وهذا إنجاز لم يحققه أي فريق في السابق.
وسيكتشف بايرن هوية الفريق الذي سيواجهه في دور الأربعة اليوم الجمعة عندما تسحب القرعة في مقر الاتحاد الاوروبي في نيون، ولن تكون المهمة سهلة على النادي البافاري نظرا إلى هوية الأطراف الثلاثة الأخرى في دور الأربعة بعد تأهل ريال مدريد واتلتيكو مدريد الإسبانيين على حساب بوروسيا دورتموند الألماني وبرشلونة، وتشلسي الانكليزي على حساب باريس سان جرمان الفرنسي.
وعلق غوارديولا على موضوع القرعة قائلا: "غالبا ما يسألوني عن الفريق الذي أفضل مواجهته، لكن لكل فريق نقاط قوة خاصة به. فريال يملك لاعبين متفوقين يتمتعون بقدرات هائلة مثل (البرتغالي كريستيانو) رونالدو وتشابي الونسو و(الويلزي غاريث) بايل الخ".
وواصل "أما اتلتيكو فتتمحور قوته حول شغفه الكبير وهذه المرة الأولى التي يتواجد فيها في هذا الموقع (في الصيغة الحالية لكنه وصل حتى النهائي عام 1974 في مسابقة كأس الأندية الأوروبية البطلة حين خسر أمام بايرن ميونيخ). ما قام به حتى الآن يعتبر مذهلا بالنسبة لمشجعيه".
وتابع "تشلسي يتمتع بالكثير من الخبرة ويضم في صفوفه لاعبين مثل (الحارس التشيكي) بتر تشيك و(المدافع الصربي برانيسلاف) ايفانوفيتش و(فرانك) لامبارد، كما يملك البلوز مدربا يتمتع بخبرة كبيرة ايضا (البرتغالي جوزيه مورينيو)".
وأردف غوارديولا قائلا: "لكل فريق نقاط قوة خاصة به وسنحللها بقدر المستطاع".
وبعد أن أصبح الموسم الماضي أول فريق الماني يتوج بثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال اوروبا، سيحاول بايرن أن يصبح أول فريق يدافع عن لقبه بطلا لدوري الأبطال بنجاح من خلال الوصول إلى النهائي المقرر في 24 أيار (مايو) المقبل في لشبونة، علما أن ميلان الايطالي كان آخر فريق يحتفظ باللقب لكن في الصيغة القديمة (كأس الأندية الأوروبية البطلة) بتتويجه بطلا عامي 1989 و1990.
وأعرب غوارديولاعن سعادته لوجوده مع بايرن، قائلا: "أنا متواجد هنا منذ حوالي عام، وفهمت لماذا توجوا بكل شيء الموسم الماضي، يتمتعون بروح جماعية رائعة وأنا فخور، أنه لشرف كبير لي أن اتواجد هنا".(أ ف ب)
 
التعليق