الطراونة يتساءل عن "وجود خطة متعمدة لإفشال الجلسة"

"النواب" يؤجل مناقشة تعديلات النظام الداخلي للمجلس لتلقي مقترحات جديدة

تم نشره في الاثنين 14 نيسان / أبريل 2014. 12:02 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يتابع مناقشات النواب خلال الجلسة التي عقدها المجلس امس
  • ..نائبان ونقطة نظام خلال الجلسة -(تصوير: امجد الطويل)
  • النواب يغادرون مقاعدهم بعد رفع الجلسة -(تصوير: امجد الطويل)

جهاد المنسي

عمان - أجّل مجلس النواب بأغلبية 56 نائبا من أصل 101 مناقشة مشروع تعديل النظام الداخلي لمجلسهم، حتى صباح الثلاثاء المقبل، ليتسنى للكتل والنواب التقدم بمقترحات جديدة على مشروع التعديل، وذلك بعد أن أيد النواب مقترحا تقدم به النائب محمود الخرابشة بتأجيل النقاش.
وفي التصويت في المرة الأولى أيد مقترح التأجيل 50 نائبا، بيد أن مطالبة النائبين خليل عطية وسليمان الزبن باعادة التصويت دفع رئيس المجلس لاعادة التصويت مجددا، وفي التصويت الثاني ارتفع عدد المؤيدين للتأجيل الى 56 نائبا، في حين رفض النائب مفلح الرحيمي الذهاب الى التصويت على مقترح التأجيل بدون الاستماع لوجهات النظر الاخرى.
جاء ذلك في الجلسة المسائية التي عقدها مجلس النواب عصر امس برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة واستمرت 10 دقائق فقط، ورفعت إثر موافقة النواب على تأجيل النقاش.
وأبدى رئيس المجلس عاطف الطراونة استغرابه من طرح فكرة التأجيل قائلا: "هل هناك خطة متعمدة لإفشال الجلسة؟!"، فيما حث رئيس اللجنة القانونية النائب عبد المنعم العودات زملاءه النواب والكتل على التقدم بأفكارهم ووجهات نظرهم الى لجنته اليوم (الاثنين) حتى يتسنى ضمها الى المقترحات المتعلقة بتعديلات النظام الداخلي، وقال انه سيعلن عن تقدم اي نائب بمقترح جديد. 
وكان مجلس النواب عقد قبل الجلسة الرسمية اجتماعا مغلقا شارك فيه ما يقارب 60 نائبا، عبر نواب فيه عن رفضهم للتعديلات اللي جاءت على النظام الداخلي.
ويشي ما جرى في الجلسة عن وجود فريق نيابي دفع باتجاه "إفشال" جلسة أمس لرفضه ما ورد في التعديلات.
وقلصت تعديلات النظام الداخلي عدد اللجان النيابية من 20 لجنة الى 17 إثر دمج لجنة التربية والتعليم بلجنة الشباب والرياضة، ولجنة الخدمات العامة بلجنة السياحة والآثار، ولجنة النزاهة والشفافية بلجنة النظام والسلوك.
وتضمنت التعديلات أيضا اقتطاع 100 دينار من مكافأة كل نائب يتغيب عن حضور جلسات المجلس بدون عذر مسبق.
كما تضمن أن يتم انتخاب النائب الأول للرئيس والنائب الثاني منفردين بورقة لكل منهما، وبالطريقة التي يجري فيها انتخاب الرئيس.
وفي بداية الجلسة انتقدت النائب فاطمة ابو عبطة  قرار وزير التربية والتعليم بإغلاق المراكز الريادية، فيما طرح النائب وصفي الزيود مشكلة موظفي شركة توزيع الكهرباء، مشيرا الى قضية التلوث في الهاشمية.

Jihad.mansi@alghad.jo

jehadmansi@

التعليق