قصة اخبارية

مواطنون يجدون ضالتهم في شبكات التواصل الإجتماعي للتسوق عبر الانترنت

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • شاب يلج إلى شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك - (أرشيفية)

حلا أبوتايه

عمان - يتصفح محمد صالح موقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك"، الذي يزخر بالعديد من الصفحات التسويقية التي تروج للسلع والخدمات.
ويجد محمد، الطالب الجامعي في مواقع التواصل الإجتماعي وسيلة لتسويق شتى السلع والخدمات.
وتقول الموظفة في القطاع الخاص، عرين المصري، أنها تمكنت من خلال مواقع التواصل الإجتماعي معرفة أفضل أطباء الأسنان، مشيرة الى أنها لم تجد قبل ذلك الطبيب الذي تثق بقدراته وامكانياته الطبية.
وكانت عرين تبحث عن طبيب أسنان على معرفة متطورة في مجال زراعة الأسنان لتجد ضالتها صدفة على صفحة طبيب أسنان وقد حصلت على الآف الإعجابات من قبل مشتركي موقع الفيس بوك.
وأكثر ما أعجب عرين وجعلها تضغط على زر الإعجاب لصفحة طبيب الأسنان العيادة التي احتوت على أكثر الأدوات الطبية وآخر المستجدات في مجال طب الاسنان تطورا.
وفي ذلك، يقول أستاذ الإقتصاد، الدكتور عبد الخرابشه، إن مواقع التواصل الإجتماعي تعتبر وسيلة ناجحة لتسويق مختلف المنتجات وبطريقة سريعة وفعالة وتصل إلى اكبر شريحة من المستهلكين.
ويبين الخرابشة أن عدد مستخدمي الإنترنت في إزدياد ملحوظ، الأمر الذي يجعل التسويق عبر الإنترنت ناجحا ويخدم مصالح مشتركة بين المستهلك ومقدم الخدمة.
وتضاعف عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة 6 مرات خلال السنوات السبع الاخيرة، بحسب الاحصاءات الرسمية الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات.
وذكرت الارقام المنشورة على الموقع الالكتروني لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات أنّ قاعدة مستخدمي الانترنت سجلت قرابة 5.3 مليون مستخدم نهاية العام 2013، وبنسبة انتشار بلغت 73 % من عدد سكان المملكة.
ويشير الخرابشة إلى أن التسويق عبر الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي منتشر بشكل أكبر في المجتمعات الغربية المتقدمة، وذلك لوجود وعي مجتمعي بالتسوق عبر الإنترنت ومن خلال شبكات التواصل الإجتماعي والتي يقتصر الوعي بها في المجتمع الأردني على مستخدمي الإنترنت والتي تشكل فئة الشباب النسبة الاكبر منها.
وشهدت سوق الانترنت خلال هذه الفترة (2006-2013)تغيرات كبيرة على مستوى السوق والشركات وتقنيات الخدمة، وعلى مستوى إقبال وحاجات المستخدمين، حيث شهدت السوق دخول تقنيات جديدة لاسلكية أسهمت كثيرا في توسيع قاعدة الاستخدام منها تقنية "الواي ماكس"، و تقنية الجيل الثالث حيث كانت الأخيرة الأكثر مساهمة في زيادة عدد المستخدمين مع إتاحتها خدمات الإنترنت عبر الهاتف الخلوي.
كما شهدت إقبالا وطلبا كبيرين من قبل المستخدمين الأردنيين على الخدمة تلبية لاحتياجاتهم في تسيير حياتهم الاجتماعية أو الحياة العملية، ومع ظهور خدمات وتطبيقات عالمية على رأسها شبكات التواصل الاجتماعي التي أسهمت كثيرا في جذب المستخدمين للتواصل الاجتماعي أو للتسويق والإعلام الرقمي، وانتشار استخدام الهواتف الذكية وتطبيقاتها لا سيما تطبيقات التواصل الاجتماعي.
وتلعب شبكات التواصل الإجتماعي دورا هاما في تحقيق الإنتشار والترويج لأي فكرة خدمة أو منتج وهذا ما حدى بكبرى الشركات لتولية الكثبر من الإهتمام لصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي حتى أن بعض هذه المواقع قدمت خدمات تجارية بغرض الدعاية و الإعلان مثل موقع الفيسبوك و الذي يقدم ثلاث خدمات للترويج و الدعاية للمستخدمين.

 

hala.abutaieh@alghad.jo

hala_abutaieh@

التعليق