خارجية ليبيا لـ"الغد": لم نتسلم أي مطالب من خاطفي العيطان

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 07:57 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 07:58 مـساءً
  • المتحدث باسم وزارة الخارجية الليبية سعيد الأسود-(أرشيفية)

 تغريد الرشق

عمان- أكدت الخارجية الليبية أنها لا تستطيع تأكيد التقارير المنشورة في وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ويتداولها صحفيون عن طلب خاطفي السفير الأردني في طرابلس فواز العيطان الإفراج عن محمد الدرسي وهو سجين ليبي مدان بالمؤبد في المملكة.

ونفى المتحدث باسم الوزارة سعيد الأسود في تصريح خاص لـ"الغد" مساء اليوم الثلاثاء، أن تكون الحكومة الليبية تلقت أي طلب من أي جهة أو مجموعة بخصوص الإفراج عن السجين الليبي، مشيرا إلى أن الجهة الخاطفة غير معروفة، ولم تصدر أي بيان تتبنى فيه الحادثة.

وشرح أنه لو كان هناك أي جهة تريد إعلان مسؤوليتها عن هذا الاختطاف لكانت أصدرت بيانا بهذا الشأن في وقت سابق.

وفي رده على سؤال حول وجود كاميرات مراقبة في مكان الاختطاف، قال الأسود إن الحادثة جرت قرب "سوق الثلاثاء" وهو مركز تسوق كبير وحديث، لكنه لا يعلم بوجود تلك الكاميرات.

وأكد أن الاتصالات مستمرة بشكل متواصل بين وزير الخارجية ناصر جودة ونظيره الليبي وكذلك رئيس الوزراء عبد الله النسور ونظيره الليبي لمتابعة الحادثة.

 

 

 

 

 

 

التعليق