"رؤيا" تبث ملخصات بطولات الكرة الأردنية

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • مسؤولون من التلفزيون الأردني ورؤيا يوقعون اتفاقية ملخصات الدوري - (من المصدر)

عمان- الغد-  حصلت "رؤيا" رسميا على حقوق بث ملخصات بطولات الكرة الأردنية للموسمين الحالي والمقبل، ليصبح بإمكان المشاهد الأردني متابعة كل ما يخص الكرة الأردنية عبر شاشة "رؤيا".
جاء ذلك خلال توقيع الاتفاقية التي تمنح "رؤيا" الحقوق مع التلفزيون الأردني "الناقل الحصري لبطولات الكرة الأردنية"، في حفل رسمي أقيم في مبنى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الخميس، وقام المدير العام لـ"رؤيا" المهندس فارس الصايغ والمدير العام لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون رمضان الرواشدة بالتوقيع على الاتفاقية بحضور المدير التنفيذي بشار الربضي ومدير الدائرة الرياضية طارق عصفور كممثلين عن "رؤيا"، فيما كان مدير القناة الرياضية المهندس داوود المناصير وعدد من كبار موظفي التلفزيون الأردني حاضرين لمراسم التوقيع.
وبموجب هذه الاتفاقية، ستحصل "رؤيا" على مخلصات لجميع مباريات الموسم الكروي الأردني، حيث باشرت الدائرة الرياضية بإعداد برامج ضخمة لتقديم وجبة دسمة للمشاهد ووضعه في قلب الحدث.
وسيتم خلال الفترة المقبلة عرض تحليلات وفقرات كروية من خلال برامج "رؤيا" الرياضية والتي سيكون فيها الأهداف من الدوري الأردني وأيضا التقارير الخاصة من ملاعب المباريات إضافة إلى فقرات عديدة سيعلن عنها في وقت لاحق.
وعقب توقيع الاتفاقية، عبر المهندس فارس الصايغ عن سعادته بهذه الاتفاقية مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، مؤكدا أنها خطوة إيجابية بين الإعلام الرسمي والخاص، وهما قطاعان مكملان لبعضهما بعضا.
وأضاف الصايغ أن "رؤيا" لديها اهتمام كبير بالرياضة وخصوصا المحلية، وأن هذه الاتفاقية تشكل نجاحا جديدا وتقدم كل ما هو جديد ومميز في عالم الرياضة كما هو الحال في باقي القطاعات لديها.
فيما قال رمضان الرواشدة مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، بأنه ينظر إلى الاتفاقية كتنافس إعلامي بنظرة شمولية بما يخدم الإعلام الأردني سواء الرسمي أو الخاص.
وأضاف الرواشدة أن التلفزيون الأردني يدشن اليوم التعاون الثاني مع "رؤيا" بعد إنتاج عمل درامي مشترك وهو مسلسل "ورق الورد".
وأشار مدير عام التلفزيون الأردني إلى أن هذه الاتفاقية ستساعد على توسيع قاعدة المشاهدة للكرة الأردنية وبطولاتها، وذلك لما يمتلكه الطرفان من قاعدة مشاهدة كبيرة في الشارع الأردني والعربي.

التعليق