700 مليون خسائر حوادث السير السنوية

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

احمد التميمي

الرمثا -  قال مندوب مدير إدارة السير في لواء الرمثا الملازم محمد عبيدات إن الخسائر المالية السنوية الناجمة عن حوادث السير تقدر بـ 700 مليون دينار.
ولفت خلال محاضرته حول استراتيجية الأمن العام وإدارة السير المركزية عقدت بمدرسة البويضة الثانوية الشاملة للبنات بالرمثا أمس، أن الدوريات العاملة في الميدان تتبلغ كل 10 ساعات عن حادث سير يسفر عنه وفاة.
وأشار عبيدات إلى أن الإجراءات المتخذة للحد من حوادث السير والتي تقوم بها إدارة السير المركزية والمتمثلة بمحاضرات التوعية المرورية في المدارس والجامعات بالرجوع إلى مديريات التربية المعنية والجمعيات والرقابة، وتنقسم إلى نوعين الأول هي رقابة الدوريات المباحث المرورية المنتشرة لضبط الأمن  والمخالفين، والثاني هي الكاميرات المتطورة المنتشرة في الشوارع وعلى الأعمدة.
وشكر مديرة المدرسة ولجان التوعية المرورية في مدرسة البويضة مثنيا على جهودهم بهذه المبادرة وحثهم على الذهاب إلى الحديقة المرورية وتأهيل منهم مدربات في السلامة المرورية.
وأكد رئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق في اربد، محمد الطحاينة أهمية التقيد بأنظمة قوانين السير حفاظا على مستخدمي الطريق، لافتا إلى أن معظم حوادث الطرق هي من صنع الإنسان وعدم التقيد بالسرعات المحددة لمستخدمي الطريق.
وأكد الطحاينة أهمية الوعي والثقافة المرورية وأخلاقيات المرور وحث الحضور والمشاركين بالالتزام بأخلاقيات الثقافة المرورية.
بدوره، قال مدير أوقاف محافظة اربد الدكتور فايز العثامنة إن الحكم الشرعي لقطع الإشارة حمراء وارتكاب حادث وموت الضحية هي قتل للنفس ويعتبر مرتكبها آثما شرعاً وحرام.
وشدد العثامنة على التقصير الواضح من قبل الجهات المعنية بالعملية المرورية بقلة التنظيم وفي بعض المناطق انعدامها، لافتا إلى أن شواخص المرور الموجودة في الطرقات هي إرشاد للضال ويجب الحفاظ عليها.

ahmad.altamimi@alghad.jo

tamimi_jr@

التعليق