معان: قتيل في حملة أمنية يعقبها شغب وأعمال حرق (تحديث)

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2014. 10:30 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2014. 10:34 صباحاً
  • جانب من النيران المشتعلة في برج هوائي للاتصالات في مدينة معان (من المصدر)
  • جانب من النيران المشتعلة في برج هوائي للاتصالات في مدينة معان (من المصدر)

حسين كريشان

معان- توفي شاب ليل الثلاثاء الأربعاء، متأثرا بجراحه التي أصيب بها إثر تواجده في منطقة تبادل إطلاق نار بين مجموعة من الأشخاص وقوة أمنية نفذت حملة مداهمات بحثا عن مطلوبين، وفق مصدر أمني في شرطة معان.

وقال المصدر لـ"الغد" إن شابا أصيب أثناء مروره في منطقة تبادل إطلاق نار على إثر الحملة الأمنية في معان، لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى هذه الليلة.

واعتقلت قوات الدرك 3 أشخاص من غير المطلوبين على إثر الحملة.

إلى ذلك أقدم مجهولون على اقتحام مبنى برج هوائي للاتصالات في مدينة معان وقاموا بإضرام النيران بداخله، قبل أن يحرقوا إحدى السيارات داخل المبنى ويلوذوا بالفرار.

وشهدت المدينة أعمال شغب وإغلاق طرق بالإطارات المشتعلة والحجارة احتجاجا على وفاة الشاب.

وكانت  اشتباكات وقعت مساء اليوم في مدينة معان إثر تنفيذ حملة أمنية باسناد من قوات الدرك من أجل إلقاء القبض على مطلوبين، وفق مصادر وشهود عيان.

وقال شهود عيان لـ"الغد" إن مواطنين اشتبكوا مع قوات الدرك إثر دخول آليات عائدة إليها أحد أحياء المدينة من أجل إلقاء القبض على مطلوبين.

وأشاروا إلى أن "قوات الدرك ردت بإطلاق الغاز المسيّل للدموع"، فيما ترددت معلومات عن اعتقالات طالت البعض.

وأكدت مصادر وقوع تبادل لإطلاق النار بين القوة الأمنية وعدد من الأشخاص، دون التبليغ عن وقوع إصابات.

وكان 5 من عناصر قوات الدرك أصيبوا إثر هجومين من قبل مجهولين في المدينة قبل يومين.

التعليق