دراسة: المرضى الأردنيون أقل التزاما بأدوية السكري من نظرائهم الغربيين

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

محمد الكيالي

عمان - كشفت نتائج دراسة جديدة حول مرض السكري (النوع الثاني) أجريت حديثا، أن نسبة انتظام السكري والسيطرة عليه لدى المرضى الأردنيين من خلال المعدل التراكمي تصل الى 8 % مقارنة بـ7.9 % في الدول الغربية، الأمر الذي يشير الى عدم التزام المرضى الأردنيين بتناول أدوية السكري بانتظام.
وأعلن نتائج هذه الدراسة اختصاصي الغدد الصماء الدكتور جهاد حداد خلال أعمال المؤتمر الدولي الأردني الثاني عشر للأمراض الداخلية الذي أقيم في عمان مؤخرا، وشارك في وضعها أطباء متخصصون من 13 دولة عربية من بينها الأردن.
وأشار حداد إلى مشاركة 27 دولة عربية وأجنبية في الدراسة، وشملت 46 ألف مريض بالسكري.
وأشارت نتائج الدراسة الى أن تشخيص النوع الثاني لمرض السكري في الأردن يتم في سن 47 سنة وبعمر يسبق الدول الغربية بعشرة أعوام.
وبينت أن نسبة مرضى السكري الأردنيين المصابين بارتفاع ضغط الدم تصل الى 60 %، والذين لديهم ارتفاع في الدهون والكولسترول 55 %. 
بدوره، أوضح رئيس المؤتمر الدكتور نايف العبداللات أنه تم التركيز في اليوم الأول للمؤتمر على أمراض السكري والغدد الصماء وخاصة عند الحوامل.
وقال العبداللات إنه جرى بحث أمراض القلب، حيث تم التركيز على تشخيص وعلاج هذه الأمراض، وآلام الصدر المفاجئة بالتطبيق العملي، وهبوط عضلة القلب وأثره على صحة المرضى وكيفية تحسين نوعية الحياة ووظائف الجسم باستخدام الأدوية الحديثة، كما تم التركيز على التداخلات العلاجية والقسطرة في أمراض القلب.
وأضاف العبداللات أنه تمت مناقشة أمراض الجهاز الهضمي والكبد والقولون العصبي المنتشر في حوض البحر المتوسط، والتهابات الكبد المزمنة والتداخلات العلاجية في تنظير الجهاز الهضمي وسرطان المستقيم.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق