الداخلية البحرينية تبعد ممثل السيستاني

تم نشره في الخميس 24 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

دبي-  اعلنت وزارة الداخلية البحرينية أمس إبعاد رجل الدين الشيعي حسين النجاتي ممثل المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني، وذلك بعد أشهر من اسقاط الجنسية البحرينية عنه.
والنجاتي هو واحد من ضمن قائمة تضم 31 بحرينيا أسقطت السلطات البحرينية جنسيتهم في تشرين الثاني(نوفمبر) 2012.
وقالت وزارة الداخلية في بيان: "إن النجاتي مارس نشاطاته بشكل غير واضح، ومن غير تنسيق مع الجهات الرسمية بالبلاد، واتضح للجهات المعنية أنه ممثل للسيستاني".
واشار بيان الوزارة الى انه "اتضح بعد الاستفسار من العاملين في مكتبه انه يقوم بجمع أموال وتوزيعها باسم المرجعية التي يعمل ممثلا لها مما يعزز الشكوك حول هوية النجاتي".
ونبهت الوزارة في بيانها الى ان "العمل كوكيل رسمي لأي جهة يتطلب خطابا رسميا يحدد المسؤوليات والنشاطات المنوي القيام بها".
واوضحت الوزارة "بطبيعة الحال يتم دراسة ذلك من قبل الجهات المختصة بالدولة والتي لها الكلمة النهائية في هذا الشأن، وفي ضوء هذه المعطيات ولأنه لم يتم اتخاذ كل هذه الإجراءات، ارتأينا إبعاد حسين النجاتي من أجل تصحيح الأوضاع وفق مقتضيات القوانين والإجراءات".
واشارت الوزارة الى ان النجاتي "ولد في العام 1960 لأب وأم مقيمين بالبحرين ويحملون الجنسية الإيرانية".
ونشرت جمعية الوفاق أكبر فصيل شيعي معارض في البحرين على حسابها في تويتر صورة للنجاتي لحظة وصوله إلى بيروت قادما من البحرين عصر الاربعاء.
وأسقطت السلطات البحرينية الجنسية البحرينية عن النجاتي في تشرين الثاني(نوفمبر) 2012 مع 30 بحرينيا اخرين بينهم نائبان عن جمعية الوفاق، وبررت السلطات البحرينية حينها هذه الخطوة بأن "المسقطة جنسيتهم أضروا بأمن الدولة".
الى ذلك، اعلنت وزارة الداخلية البحرينية فجر امس القبض على موقوفين شيعيين هربا من السجن الاثنين الماضي وتم على اثر ذلك نقل مسؤول المؤسسات العقابية من منصبه وفتح تحقيق رسمي في ملابسات الحادثة.
وقالت الوزارة على حسابها في "تويتر" ان "رجال الأمن تمكنوا فجر اليوم(امس) من القبض على الهاربين من مركز الإصلاح والتأهيل (مركز جو العقابي في جنوب شرق البحرين)".
واشارت الوزارة الى انه تم القبض على الهاربين أثناء اختبائهما بمنزل في منطقة سار ذات الاغلبية الشيعية على شارع البديع، و"معهم مجموعة من المطلوبين أمنيا".
وافاد شهود ان السلطات البحرينية نشرت عدة نقاط امنية عند مداخل القرى الشيعية منذ اعلان هروب الموقوفين المتهمين في قضايا تتعلق بالاحتجاجات.-(ا ف ب)

التعليق