نتنياهو: المصالحة الفلسطينية تقتل السلام

تم نشره في الخميس 24 نيسان / أبريل 2014. 07:34 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 24 نيسان / أبريل 2014. 07:35 مـساءً

واشنطن- قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس ان الخطوة الفلسطينية بتشكيل حكومة وحدة وطنية بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس "هي قفزة عملاقة الى الوراء".

وصرح نتانياهو لشبكة "ان بي سي" عقب اعلان الحكومة الاسرائيلية وقف عملية السلام مع الفلسطينيين، ان "الاتفاق مع حماس يقتل السلام".

واضاف "اعتقد ان ما حدث هو نكسة عظيمة للسلام، لاننا كنا نامل في ان يقبل رئيس السلطة الفلسطينية (محمود) عباس بالدولة اليهودية، وفكرة الدولتين واحدة فلسطينية وواحدة يهودية".

وتابع "ولكن بدلا من ذلك، قام بخطوة عملاقة الى الوراء وابرم اتفاقا مع حماس، المنظمة الارهابية التي تدعو الى تدمير اسرائيل".

والاربعاء وقعت منظمة التحرير الفلسطينية المعترف بها دوليا كممثل وحيد للشعب الفلسطيني، اتفاق مصالحة مع حركة حماس.

واتفق الجانبان على تشكيل حكومة توافق وطني خلال اسابيع برئاسة عباس الذي يحكم الضفة الغربية.

وقال ان عباس "كان امامه خيار: اما السلام مع اسرائيل او الاتفاق مع حماس الارهابية، واختار الاتفاق مع حماس. ولذلك فهذه ضربة للسلام، وامل في ان يغير رايه".

واضاف "طالما بقيت رئيسا لوزراء اسرائيل، فانني لن اتفاوض ابدا مع حكومة فلسطينية تدعمها منظمات ارهابية مكرسة لتدميرنا".

واكد ان عباس "لا يمكنه ان يحصل على الامرين، وعليه الاختيار حقا اما السلام مع اسرائيل او الاتفاق مع حماس".(ا ف ب)

التعليق