مصر: تأكيد الحكم بإعدام 37 بـ"أحداث مطاي"

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 10:53 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 01:24 مـساءً

القاهرة- أصدرت محكمة جنايات المنيا، الاثنين، حكما بتأييد إعدام 37، والمؤبد لـ491 شخصا من أنصار جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، المتهمين بحرق مركز شرطة "مطاي"، وقتل ضباط في أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة في آب (أغسطس) الماضي.

كما أحالت محكمة المنيا، أوراق 683 من أنصار جماعة الإخوان من بينهم مرشد الجماعة، محمد بديع، وعدد من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضية اقتحام قسم شرطة (العدوة)، وقتل ضباط شرطة و7 مدنيين، في 14 آب (أغسطس).

وشهد محيط المحكمة إجراءات أمنية مشددة من قبل الجيش والشرطة، تحسبا لحدوث أي رد فعل من أهالي المتهمين، الذين تجمعوا منذ الصباح الباكر، عقب صدور الحكم.

وقاطع محامو المتهمين جلسة الحكم، بعدما وصفوها بأنها "هزلية".

وكانت محكمة جنايات المنيا، أصدرت حكمها الشهر الماضي، بإحالة أوراق المتهمين الـ 528 للمفتي، للتصديق على إعدامهم، وهو ما أثار تنديدا دوليا.

ووصفت الأمم المتحدة حكم القاضي على 528 شخصا، بالإعدام بعد جلسة واحدة فقط أواخر الشهر الماضي، بـ"غير المسبوق" في التاريخ الحديث.

وعزل الجيش المصري مرسي في الثالث من تموز (يوليو) السابق، إثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد.-(سكاي نيوز عربية)

التعليق