تقرير اخباري

صالة قصر الرياضة صرح رياضي يستقبل النشاطات على مدار الساعة

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً
  • صالة قصر الرياضة تستعد لإستقبال البطولة الآسيوية للمبارزة في وقت سابق -(الغد)

بلال الغلاييني

عمان – تعتبر صالة قصر الرياضة الواقعة في قلب مدينة الحسين للشباب، واحدة من أهم المنشآت الرياضية التي تفتح ذراعيها لاستقبال النشاطات الرياضية المختلفة، وباتت هذه (الصالة) قبلة الألعاب الرياضية والرياضيين، نظرا لما تتمتع به من مزايا حديثة ومتطورة، الى جانب وجود العديد من الاتحادات الرياضية فيها، ما يسهل من مهمة هذه الاتحادات في اقامة نشاطاتها المختلفة.
وتعود قصة انشاء هذا الصرح الرياضي الكبير الى العام 1983، عندما شرع مدير مدينة الحسين للشباب سابقا الراحل عصام عريضة (رحمه الله) في اعداد كتيب خاص يحكي قصة الملكة الأم جلالة الملكة زين الشرف طيب الله ثراها، فخصص ريع الكتيب للمباشرة في انشاء صالة قصر الرياضة، وما أن بدأ العمل في المشروع حتى انهالت التبرعات عليه، وكان من طليعة المتبرعين جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، والذي شرف الأسرة الرياضية الأردنية في رعاية حفل افتتاح الصالة، وحضرت وقتها بطل العالم في الجمباز ناديا كوماتشي، التي ابهرت الحضور في عروضها المميزة في رياضة الجمباز ومعها الفريق الروماني المميز.
وبعد ذلك، بدأت صالة قصر الرياضة تحتضن النشاطات الرياضية والشبابية المختلفة، وسجلت وقتها أول بطولة في لعبة كرة اليد من خلال اقامة بطولة المحافظات، تبعها اقامة بطولة الكرة الطائرة، ثم بطولات كرة السلة، وحتى بطولات التنس الأرضي اقيمت في ذات الصالة، وحتى يومنا هذا فإن الصالة ما تزال تفتح ذراعيها لإحتضان النشاطات وتدريبات الفرق والمنتخبات الوطنية، ويسجل لهذه الصالة أنها المنشأة الرياضية الأكثر استضافة للبطولات الرياضية ولمختلف الألعاب.
يقول رئيس قسم صالة قصر الرياضة زياد خريسات، أن الصالة لعبت دورا مميزا في تطوير الرياضة الأردنية، من خلال احتضانها لتدريبات المنتخبات الوطنية والأندية الرياضية، وحرص المسؤولين عليها لتكون في جاهزية تامة لاستقبال النشاطات المنوعة، والتركيز ينصب على اقامة بطولات الاتحادات الرياضية التي تقام على مدار العام، وعلى البطولات العربية والآسيوية والدولية، اضافة الى استضافتها للكثير من الدورات التدريبية والتحكيمية والإدارية، خصوصا وانها ما تزال تحتضن العديد من مقرات الاتحادات الرياضية، وهذا الأمر يسهل من مهمة اقامة النشاطات المختلفة، علاوة على الساحات الواسعة التي تحيط بها.
واعتبر خريسات، أن وجود صالة قصر الرياضة يسهم كثيرا في تنشيط الحركة الرياضية ويدفع عجلة التطوير الى الأمام، خصوصا وأنها تحظى برعاية ودعم كبير من المسؤولين في المجلس الأعلى للشباب، وإدارة مدينة الحسين للشباب، متمنيا أن يحافظ الجهمور على هذا الصرح الرياضي الكبير نظرا لأهميته وخصوصيته.

bilal.alghaleeni@alghad.jo

gh_belal@

التعليق