مطالبات باستثناء دواء وغذاء الأطفال من الرسوم الجمركية

تم نشره في السبت 3 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمران الشواربة

عمان– طالب تجار وصيادلة الحكومة باستثناء الدواء والغذاء الخاص بالاطفال من قرار الحكومة الاخير القاضي بإضافة رسم مقداره 1 % على كل بيان جمركي لما له من أثر سلبي على المواطن.
وبين هؤلاء أن هذه النسبة تعتبر مرتفعة وثقيلة على القطاع وتشكل عبئا عليه.
وأكدوا لـ"الغد" أن قرار رفع الرسوم المفروضة على الدواء وحليب الأطفال سيزيد الأعباء المالية على التجار ما سيجبرهم على رفع الأسعار وبالتالي سيكون المواطن هو المتضرر بالدرجة الأولى.
وقررت الحكومة فرض بدل عن أي بضائع مستوردة معفاة من الرسوم الجمركية بنسبة 1 % من قيمة تلك السلع على أن لا يقل مقدار هذا البدل عن 25 دينارا ولا يزيد على 2000 دينار.
بدوره؛ انتقد رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي قرار فرض الرسوم على  الغذاء والدواء الخاص بالأطفال بنسبة 1 % لأن ذلك الأمر يزيد الأعباء المالية على الناس.
وقال الكباريتي إن "هذا القرار يثقل كاهل مستوردي الغذاء والدواء".
وطالب الكباريتي الحكومة بإعادة النظر في القرار الأخير بهدف الحفاظ على استقرار أسعار هذه السلعة الأساسية والاستراتيجية.
وأكد الكباريتي أن القطاع التجاري تفاجأ بصدور القرار دون مشاورة القطاع وهو ما يخالف توجهات الحكومة الرامية لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.
من جهته؛ قال  نقيب الصيادلة محمد العبابنة  "على الحكومة استثناء الدواء وحليب الاطفال من قرار فرض الرسوم لأن هذه النسبة تشكل عبئا كبيرا على القطاع".
وأضاف العبابنة "ستخاطب النقابة الحكومة للعودة عن القرار".
وحذر من مغبة تأثير القرار على شريحة واسعة من المواطنين فضلا عن دوره في زعزعة الأمن الصحي.
ولفت إلى أن فرض هذه الرسوم يعاكس تمام الواقع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه الناس.
واتفق الخبير الاقتصادي حسام عايش مع سابقيه في الرأي حول ارتفاع أسعار الغذاء و الدواء الأمر الذي يشكل ضغطا  على المستهلك  سيما أصحاب الدخول الثابتة.
وقال "لا يوجد امكانية لتعويض ارتفاع الأسعار في ظل ثبات الدخول".
وبين عايش أن رفع أسعار مثل هذه السلع يفاقم معدلات التضخم ويدفع باتجاه تآكل القدرة الشرائية لدى المواطن.
واوضح عايش ان كثيرا من الدول تلتزم بعدم رفع أسعار الدواء سيما تلك الخاصة بالأطفال لما له انعكاسات على الصحة العامة.
ودعا عايش الحكومة إلى إيجاد آلية للحفاظ على الأسعار ضمن معدلات منطقية تسمح للمواطن الحصول عليها.

comp.news@alghad.jo

emranalshawarbah@

التعليق