جنوب اليمن: مقتل خمسة من "القاعدة" بمواجهات عسكرية

تم نشره في الأحد 4 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عدن - أعلنت مصادر أمنية وسياسية مقتل خمسة من تنظيم القاعدة بينهم شيشاني وجنديان أمس خلال مواجهات في جنوب اليمن حيث بدأ الجيش عملية عسكرية الاسبوع الحالي.
وقال مصدر عسكري ميداني "قتل اربعة من عناصر القاعدة وجرح تسعة اخرون" في معارك عنيفة مع قوات الجيش في محافظة ابين.
واضاف ان المعارك التي دارت في منطقة سناج بين المعجلة ووادي ضيقة، احد معاقل القاعدة، اسفرت عن "مقتل جنديين واصابة أربعة آخرين".
وكان الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع افاد في وقت سابق ان "الارهابي ابو اسلام الشيشاني لقي مصرعه في منطقة المعجلة في محافظة ابين خلال العمليات الامنية العسكرية" للجيش هناك.
والشيشاني هو ثاني جهادي اجنبي تعلن السلطات مقتله الاسبوع الحالي من تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب".
وكانت وزارة الدفاع اعلنت الخميس مقتل ابو مسلم الاوزبكي احد مسؤولي القاعدة في ابين خلال مواجهات مع قافلة للجيش كانت في طريقها الى محفد، احد معاقل القاعدة في اليمن.
كما اعلن مصدر عسكري اخر توقيف اوزبكي اخر دون مزيد من التفاصيل.
وتؤكد هذه المعلومات وجود مقاتلين من مختلف الجنسيات في صفوف قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.
وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اعلن قبل ايام ان "سبعين في المائة من مقاتلي التنظيم هم من الأجانب" مشيرا الى وجود جثث في مشارح المستشفيات في اليمن لمقاتلين من "البرازيل وهولندا واستراليا وفرنسا والمانيا".
ولم يتسن الحصول على مزيد من الايضاحات حول هؤلاء.
وقد بدا الجيش الثلاثاء الماضي هجوما على مقاتلي القاعدة للقضاء على معاقلهم في جنوب البلاد وشرقها حيث يتمتع التنظيم بوجود ملحوظ.
وفي هذا السياق، افاد شهود عيان ان القوات الحكومة تدعمها مقاتلات كثفت عملياتها ضد مسلحي القاعدة ما ادى الى فرار المئات من اماكن سكنهم في مناطق القتال في شبوة وابين.
لكن مسؤولا عسكريا دعا السكان الى البقاء في منازلهم "حتى إشعار آخر" بسبب مواصلة العمليات العسكرية، بحسب وكالة الانباء الرسمية.
يذكر ان القاعدة استغلت ضعف السلطة المركزية اليمنية في 2011 نتيجة الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز وجودها بشكل خاص في جنوب البلاد وشرقها.
الى ذلك، فجر انتحاري سيارة مفخخة عند مدخل مبنى الامن القومي في جنوب شرق اليمن ما ادى الى اصابة جنديين من حراسة المبنى حسب ما اعلن مصدر امني الذي نسب الهجوم لتنظيم القاعدة.
ووقع الهجوم الانتحاري قبل الفجر في حي سكني في المكلا كبرى مدن حضرموت بحسب المصدر نفسه موضحا ان الانفجار ادى الى تهشم زجاج المبنى وخلف اضرارا في المباني المجاورة.
واضاف المصدر ان منفذ الهجوم انتحاري في القاعدة مشيرا الى "اصابة جنديين من حراسة مبنى الامن القومي" الذين فتحوا النار على السيارة المفخخة لدى هجومها على مدخل المبنى.
وفي عدن كبرى مدن الجنوب قتل الضابط في الجيش سند الميسري برصاص مجهولين مساء الجمعة حسب ما أفاد مصدر في الشرطة.
وقال المصدر ان مسلحين فتحوا النار باتجاه الضابط اثناء خروجه من متجر في احد احياء العاصمة الاقتصادية لليمن التي شهدت في الاشهر الماضية هجمات مسلحة ضد ضباط في الجيش والشرطة.
ومنذ الثلاثاء يشن الجيش اليمني هجوما ضد مقاتلي القاعدة في شبه جزيرة العرب لطردهم من معاقلهم.
وتوعد زعيم تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب قاسم الريمي الجمعة السلطات اليمنية بالانتقام بعد غارات دامية شنتها طائرات اميركية مسيرة من دون طيار على المتمردين الاسلاميين في اليمن.
وتعتبر واشنطن القاعدة في شبه جزيرة العرب الفرع الأخطر في التنظيم الإرهابي.-(ا ف ب)

التعليق