عشرات الشاحنات الأردنية عالقة على جسر الملك حسين

تم نشره في الأحد 4 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • عشرات الشاحنات الاردنية المحملة بالبضائع والعالقة على جسر الملك حسين لاغلاق الحدود بسبب اضراب عمال الشحن في الجانب الاسرائيلي - (الغد)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – ما زالت حركة الشحن بين الاردن والسلطة الوطنية الفلسطينية متوقفة لليوم الخامس على التوالي نتيجة اضراب عمال الشحن على الجانب الإسرائيلي.
وبحسب مصدر أمني، فضل عدم ذكر اسمه، فإن إضراب عمال الشحن على الجانب الاسرائيلي الذي بدأ يوم الاربعاء الماضي عطل حركة الشحن على الجسر، مشيرا الى ان عشرات الشاحنات مازالت تصطف على باب الجسر بانتظار فتح الحدود. 
وأكد المصدر أن الأردن حاول التنسيق مع الجانب الآخر لإعادة فتح الحدود وتسهيل عبور الشاحنات القادمة والمغادرة والتي زاد عددها على المائة شاحنة محملة بمختلف المواد، الا أن تزامن اضراب العمال على الجانب الاسرائيلي مع عطلة الاعياد اليهودية والعطلة الرسمية حال دون ذلك، موضحا أن الجانب الاردني تمكن من الاتفاق مع الجانب الآخر لادخال بعض الشاحنات المحملة بمواد قابلة للتلف كالمواد الغذائية، إلا أن الشاحنات الاخرى ما زالت عالقة الى الآن.
وأشار المصدر إلى أن الجهود مستمرة من خلال التنسيق الذي يجري على مدار الساعة لحل المشكلة، إلا أن هذا الأمر يتوقف على انتهاء اضراب العمال على الجانب الاسرائيلي،  مؤكدا ان الاردن يبذل كل الجهود لتسهيل حركة العبور عن طريق الجسر سواء للركاب او الشحن الا ان التأخير وعرقلة الأمور عادة ما تكون من الطرف الآخر.  وكان جسر الملك حسين قد شهد مطلع الشهر الماضي أزمة للشاحنات بعد قيام الجانب الاسرائيلي بتحديد أعداد الشاحنات القادمة والمغادرة عبر الجسر.  

habes.alodwan@alghad.jo

habesfalodwan@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اليهود ساديين مرضى ويتلذذون بقتل وتعذيب أهل فلسطين؟ (بسينة)

    السبت 3 أيار / مايو 2014.
    اليهود مرضى ساديين أي يتلذذون بقتل وتعذيب أهل فلسطين وسرقة اراضيهم وحرق مزروعاتهم وهدم بيوتهم وتعطيل مرورهم عبر الجسور بين الاردن وفلسطين.. فالسادية مرض نفسي حقير متأصل في دم اليهود، وهذا المرض يدفع اليهودي للتصرف بكل خسية ونذالة وتلذذ ومزاجية... قاتلهم الله. في نهاية المطاف سيتم اجتثاثهم من جذورهم وتنظيف فلسطين من دمهم القذر.