تراجع توريد الخضار والفواكه للسوق المركزي بنسبة 80 %

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

حابس العدوان

الأغوار الوسطى –  تراجعت كميات الخضار الواردة إلى سوق العارضة المركزي بنسبة كبيرة وصلت إلى 80 % مقارنة مع بداية الموسم، وذلك مع اقتراب انتهاء الزراعة الشتوية في وادي الأردن.
وأكد مدير السوق المهندس أحمد الختالين إن انخفاض الكميات الواردة الى السوق بهذا الشكل هو نتيجة طبيعة نظرا لقرب انتهاء الموسم الزراعي في وادي الاردن، موضحا أن أبواب السوق ستبقى مفتوحة لاستقبال آخر صندوق من الإنتاج في الوادي.
وتوقع الختالين أن يستمر توريد الخضار إلى السوق حتى نهاية مطلع الشهر المقبل، لافتا أن الكميات انخفضت عما كانت عليه في الأسابيع الماضية بنسبة زادت على 50 % فيما تجاوزت النسبة 80 % مقارنة مع الكميات الواردة مع بداية الموسم الزراعي في الوادي.
وأشار الختالين إلى أن الكميات الواردة الى السوق تراوحت ما بين 250 الى 300 طن  خلال الايام الماضية، مبينا أن أصناف كالخيار والباذنجان والكوسا تراجع توريدها بشكل كبير مقابل البندورة والبصل اللذين بدأت كمياتهما بالارتفاع.
وأكد الختالين أن عددا كبيرا من المزارعين يوردون منتوجاتها الى سوق عمان المركزي للحصول على أسعار أفضل مع وجود عدد كبير من التجار والمصدرين، مشيرا إلى أن حركة التصدير من السوق تراجعت مع تراجع الكميات الورادة الى السوق بنسبة كبيرة حيث سيتوقف المصدرون خلال الايام القادمة عن العمل في السوق الأمر الذي يدفع بالمزارعين الى تغيير وجهة توريدهم.
وبين انه ورغم تراجع التوريد فإن أسعار البيع بحسب الختالين ما زالت ضمن المعدلات المقبولة والتي تحقق الفائدة للمزارعين، موضحا ان تراجع جودة الانتاج مع انتهاء الموسم ادى الى تراجع الاسعار بنسبة زادت على 30 % عما كانت عليه في ذروة الموسم.
واوضح الختالين ان سوق العارضة المركزي هو من الاسواق التصديرية التي تعتمد بشكل شبه كلي على حركة التصدير الى الاسواق الخارجية وتراجع حركة التصدير تعني انتهاء موسم العمل في السوق.
وبين أن أسعار بيع الخضار في السوق تراوحت ما بين 1.5 – 2.5 دينار لصندوق الخيار  وما بين 80 قرشا – 1.25 دينار  للبندورة ومن 2 -3 دنانير لصندوق البطاطا، مضيفا أن أسعار بيع الكوسا تراوحت ما بين 1.5 – 2.5 دينار والباذنجان ما بين 1 – 1.5 للصندوق وتراجعت أسعار الفلفل الحلو والحار لتصل الى 1.5  دينار للصندوق.

habes.alodwan@alghad.jo

habesfalodwan@

التعليق