"الأمم المتحدة للسكان" يطلق نداء استغاثة لتقديم خدمات للاجئين السوريين

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2014. 11:05 مـساءً

عمان- الغد - وجه صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن نداءً للمجتمع الدولي الإنساني للتبرع للصندوق بنحو 7 ملايين دولار، لضمان استمرارية تقديم الخدمات للاجئين السوريين.
وأكد الصندوق في بيان صادر عن مكتبه أمس، أن التمويل المقدم للصندوق مهدد بالتوقف خلال العام الحالي، ما سيؤثر سلبا على استمرار خدماته وخدمات شركائه، مشيرا إلى ان الصندوق يقدم بالشراكة مع منظمات محلية ودولية، الخدمات الصحية وخدمات تنظيم الأسرة في 27 عيادة نسائية، منها 14 ثابتة،7 متنقلة، و6 في المخيمات.
يذكر أن الصندوق هو المنظمة الوحيدة في مخيم الزعتري التي تقوم من خلال أطباء وطبيبات، بإجراء عمليات الولادة الطبيعية في عيادات الصندوق في المخيم منذ منتصف 2013.
كما يقوم الصندوق وشركاؤه بتقديم الخدمة في 14 مركزا شاملا للنساء والفتيات، 7 منها في المخيمات تقدم فيها جلسات توعية واستشارات لقضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي، إضافة لأنشطة ترفيهية تعليمية للشباب والشابات من 15-25 عاما.
 ويدعم الصندوق عدة مراكز تابعة لوزارة الصحة، خاصة التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية، كما يدعم مقدمي خدمات الوزارة.
وثمن الصندوق الدعم المقدم له من دائرة المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو)، والنرويج، اميركا، الكويت، صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة للطوارئ (CERF) والمكتب الرئيسي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في نيويورك.
يذكر أن استجابة الصندوق كانت فعالة، منذ بداية الأزمة السورية لتلبية احتياجات اللاجئين والمقيمين في المجتمعات المحلية والمخيمات.
كما لعب دورا مهما في تنسيق عمل مختلف الجهات الوطنية والدولية العاملة في مجال الصحة الإنجابية، والوقاية من العنف المبني على النوع الاجتماعي.
وقال منسق العمليات الإنسانية وبرنامج الطوارئ للصندوق د.شبل صهباني إن التمويل أمر مهم جدا لاستدامة عمليات الصندوق، مبينا أن من أهم التحديات التي تواجه عمل الصندوق وشركائه هي عملية التخطيط للبرامج المقبلة، فبدلا من التخطيط السنوي، نقوم حاليا بالتخطيط الشهري أو النصف سنوي.
وأوضح أن الصندوق يسعى وشركاءه لتوسيع نطاق خدماتهم واستمراريته، خاصة وأن تدفق اللاجئين لأراضي المملكة ما يزال مستمرا وبشكل كبير، كما أن الصندوق هو من الجهات الرئيسية التي ستقدم الخدمة بمخيم الأزرق.

التعليق