الملك يستقبل أمين عام منظمة التعاون الإسلامي

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 03:24 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 10:17 مـساءً

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، أمس الأربعاء، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، الذي يزور المملكة ضمن جولة له في المنطقة.

وهنأ جلالته، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، مدني بانتخابه أميناً عاماً جديداً لمنظمة التعاون الإسلامي، مشددا جلالته على أهمية دور المنظمة في تعزيز التضامن بين الدول الإسلامية والدفاع عن قضاياها ومعالجه التحديات التي تواجهها.

وأشار جلالته إلى ضرورة دعم المبادرات التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية، والحوار بين مختلف الثقافات والحضارات ومد جسور التفاهم فيما بينها.

من جانبه، أكد مدني الإلتزام الكامل للمنظمة في المضي قدما برسالتها ومبادئها الأساسية المتمثلة في تعزيز التضامن والتعاون فيما بين الدول الأعضاء، معرباً عن تقديره للدور الذي يقوم به الأردن، بقيادة جلالة الملك بهذا الاتجاه، بما يخدم الأمة الإسلامية ويبرز جوهر الدين الإسلامي الحنيف ورسالته وتعاليمه وقيمه السمحة.

وثمن مدني جهود جلالة الملك الموصولة في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، ومساعيه في ترسيخ السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم الإسلامي، لافتاً إلى ما يتميز به الأردن في مجالات الإصلاح الشامل ونهج الوسطية والاعتدال، ما جعله آنموذجا بين دول المنطقة.

وحضر اللقاء مدير مكتب جلالة الملك، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.-(بترا)

التعليق