جودة يتلقى دعوة للمشاركة باجتماع "أصدقاء سورية" بلندن

تم نشره في الخميس 8 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

تغريد الرشق

عمان - تلقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة دعوة من نظيره البريطاني ويليام هيغ للمشاركة في اجتماع المجموعة الرئيسية لأصدقاء سورية الذي تستضيفه العاصمة البريطانية لندن الثلاثاء المقبل، وفق ما أكد مصدر دبلوماسي.
وأشار المصدر في تصريح خاص بـ"الغد" أمس، الى اهمية الاجتماع الذي سيكون الأول من نوعه بعيد فشل مفاوضات مؤتمر جنيف 2 قبل أشهر قليلة، للبدء بحل سياسي للأزمة السورية.
ومن المتوقع ان يشارك في الاجتماع رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد الجربا، اضافة الى وزراء خارجية الدول الإحدى عشرة التي تشكل المجموعة الرئيسية لأصدقاء سورية. وكان هيغ صرح حول الاجتماع  في بيان حصلت عليه "الغد" قائلا: "الوقت مناسب الآن للدول التي تساند وجود مستقبل ديموقراطي لسورية، بدون الأسد، للاجتماع لمناقشة سبل مضينا تجاه تحقيق هذا الهدف".
وقال هيغ إن من بين القضايا التي سيتم بحثها خلال الاجتماع "أفضل السبل لتعزيز دعم المعارضة السورية، وإحراز تقدم عاجل في تخفيف الأزمة الإنسانية التي تزداد تدهورا، وإحياء عملية سياسية تعثرت بسبب عدم استعداد النظام للتفاوض".
وأعلن ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية، في بيان صحفي ان الاجتماع يأتي في "وقت يواصل فيه نظام بشار الأسد اعتداءاته العشوائية ضد المدنيّين واعتزامه تنظيم انتخابات رئاسية لا تستند إلى معايير ديمقراطية، فضلاً عن إصراره على منع دخول المساعدات الإنسانية الدولية لإغاثة الشعب السوري".
وأكد البيان الذي حصلت "الغد" على نسخة منه،  أن "الوقت حان لاجتماع الدول التي تؤيد سورية ديمقراطية من دون الأسد لبحث سبل تحقيق هذا المسعى".
وقال إن الاجتماع يبحث أيضًا "تسريع وتيرة المساعدات الإنسانية والاستجابة لتدهور الوضع الإنساني، وتنشيط المسار السياسي الذي توقف بسبب تصلب مواقف النظام السوري".
يذكر أن مجموعة أصدقاء سورية تتكون من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وتركيا والسعودية والإمارات ومصر والأردن وقطر.

التعليق