المومني: "المطبوعات" يحوي ثغرات كثيرة والنقابة ستقترح تعديلاتها على القانون

تم نشره في السبت 10 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي

الزرقاء - طالب نقيب الصحفيين طارق المومني بإجراء مراجعة عامة وشاملة لقانون المطبوعات والنشر كونه يحتوي على العديد من الثغرات الكبيرة التي يجب معالجتها ليتناسب مع توجهات الأردن الإصلاحية، مشيرا إلى أن النقابة ستقدم اقتراحات للتعديل على القانون.
وأضاف خلال ندوة الحريات الصحفية التي نظمتها كلية الصحافة في جامعة الزرقاء أن رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور أوعز إلى وزراء الداخلية والمالية والدولة لشؤون الإعلام والعدل والثفافة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حول التوصيات التي وردت في مقياس الحريات الصحفية والإعلامية في الأردن للعام 2013 الذي أعلنته نقابة الصحفيين مؤخراً.
وأثنى على الاهتمام الحكومي بتقرير مقياس الحريات الصحفية في الأردن، الصادر عن النقابة واتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص التوصيات التي وردت فيه.
 وقال المومني إن من شأن ذلك الخروج من حالة التراجع التي تشهدها الحريات الصحفية، والدفع باتجاه تعزيزها، داعياً إلى إعطاء هذا الأمر ما يستحقه نظراً لأهميته على صعيد مسيرة الإصلاح، ولما للإعلام من دور مهم في هذا الاتجاه.
من جانبها، استهجنت النائب رولا الحروب منظومة التشريعات الوطنية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير ومنها حرية الإعلام.
 وقالت الحروب "إنها لا تلبي طموح المواطن، ولا تتوافق مع المعايير الدولية للحقوق والحريات، ولا تتلاءم مع التزامات الأردن الدولية".
وأكدت على ضرورة  تعديل التشريعات التي تتعلق بعمل الإعلام والحريات العامة في الأردن  بمشاركة كل أطراف العلاقة، ورفع توصيات على هيئة اقتراحات بقوانين إلى مجلس النواب للتصويت على إحالتها للحكومة.
وقالت إن مجلس النواب هو بيت الشعب وحاضنة الحوار الوطني الذي يفضي إلى توافقات وتفاهمات بين أطراف أي قضية رغم تباين المصالح، لكنها انتقدت دور بعض النواب وتغيبهم عن حضور الجلسات، وتصويتهم بناء على توصيات من خارج المجلس.
وشددت على ضرورة وفاء الحكومة بتعهداتها والتزاماتها تجاه مجلس حقوق الإنسان في جنيف بعد مناقشة حالة حقوق الإنسان في الأردن في آذار (مارس) الماضي من العام 2013، وترجمة هذه الالتزامات إلى نصوص تشريعية تحفظ الحقوق وتحقق المعايير الدولية المقبولة.
من جهته، أكد عميد كلية الصحافة الدكتور عادل زيادات على أهمية مشاركة الأردن دول العالم في الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة.
وقال إن ذلك يعد دعوة للصحفيين للالتزام بمواثيق الشرف الصحفي، والبحث عن مزيد من المكتسبات في مجال الحريات الصحفية وضمان حرية التعبير.
وبين اهتمام الكلية في إشراك الطلبة بمثل هذه المناسبات التي تسهم في صقل شخصياتهم وتنمية مواهبهم، مشيرا إلى أن الأردن شهد تراجعا واضحا في الآونة الأخيرة في مجال الحريات الصحفية.

ihssan.tamimi@alghad.jo

ihssanaltamimi@

التعليق